Advertisements
Advertisements
الإثنين 12 أبريل 2021...30 شعبان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

التنسيق الحضاري ومحافظة الغربية ينتهيان من تطوير ميدان المحطة بطنطا

ثقافة وفنون ميدان المحطة فى طنطا
ميدان المحطة فى طنطا

مي عبد الرحمن

في إطار مبادرة " تحسين الصورة البصرية للفراغات" العامة والميادين بمحافظات الجمهورية انتهى الجهاز القومي للتنسيق الحضاري ومحافظة الغربية من أعمال تطوير ميدان المحطة بطنطا . 

وقال المهندس محمد أبو سعدة رئيس الجهاز القومي للتنسيق الحضاري بأن الجهاز  قام بالإشراف علي تطوير ميدان المحطة بطنطا وذلك بالتعاون مع محافظة الغربية وتحت رعاية الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية حيث نفذت المحافظة مشروع التطوير الذي وضعه الجهاز للميدان ومحطة قطار طنطا التراثية التي تم التعامل معها طبقا لاسس ومعايير التنسيق الحضاري للحفاظ على التراث الحضاري والمعماري.   
 وأشار رئيس الجهاز القومي للتنسيق الحضاري ، بأنه تم إعادة صياغة الفراغ العام بالميدان، وتنسيق حركة المشاة والحركة المرورية ، وكذلك التشجير والإنارة وأعمال الرصف وتطوير كافة عناصر فرش الفراغ العام للميدان، وازاله التعديات حول محطة القطار التراثية وإعادتها لسابق عهدها .

كما تم الأخذ في الاعتبار تنظيم أكشاك البيع بالميدان والمحطة وتطويرها بشكل حضاري يعود بالنفع على أصحابها ومتلقي الخدمة منها.

وأضاف أن مشروع التطوير راعي رفع القيمة الجمالية والحضارية لميدان طنطا  والمحطة بما يحقق عائد اقتصادي، وقيمة حضارية ويأتي ذلك في إطار خطة الجهاز لرفع كفاءة الميادين على مستوى محافظات الجمهورية. 


وتهدف المشروعات الخاصة بتجمیل میادین مصر، إلى تحسين الصورة البصرية في الفراغ العام لإعادة الوجه الحضارى لها ، من خلال الأجهزة المحلية المختصة بالمحافظات المختلفة بالتعاون مع الجهاز القومي التنسيق الحضاري .


وأعد الجهاز القومي للتنسيق الحضاري رؤية مقترحة لـ 57 ميدان موزعة على 15 محافظة خلال عام 2020 ، ومنها مشروع تطوير ميدان المحطة بطنطا ونفذت محافظة الغربية أعمال التطوير بتكلفة 8 ملايين جنيها. 
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements