الجمعة 22 يناير 2021...9 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

احتجزها أسبوعين بالمنزل ووضع يده على ثروتها.. آخر تطورات أزمة بريتني سبيرز مع والدها

ثقافة وفنون 1120202433120900689525
بريتني سبيرز ووالدها

سارة عبد المجيد

ما زالت النزاعات والأزمات تلاحق النجمة العالمية بريتني سبيرز، صاحبة الـ38 عامًا، مع والدها، حيث أكدت "بريتني" مؤخرًا أن والدها فاجأها بتعيين مايكل كين كمدير أعمال جديد لها دون إخبارها، في محاولة من والدها للاحتفاظ بالسيطرة الوظيفية الكاملة على أموالها التي تزيد على 60 مليون دولار.اضافة اعلان



الأمر الذي جعل "بريتني" تتقدم للمحكمة لمنع والدها من الوصايا عليها، وترتب على فعل "بريتني" توتر الأوضاع أكثر مع والدها، وتردد كثيرًا أن والدها ظل محتجزًا "بريتني" لمدة أسبوعين داخل المنزل.





ويعد "جيمي سبيرز" الوصي القانوني على ابنته منذ 12 عامًا، بسبب مخاوف تتعلق بصحتها النفسية، وقالت محامية "جيمي": إن موكلها كان يتصرف دائمًا لصالح ابنته، ومنذ توليه وصاية ابنته قامت بحل كثير من مشاكل ونزاعات مالية وقضائية على ثروتها منها قروض وقضايا، مشيرًا إلى أنه لا داعٍ للإطاحة به. 

وأوضحت أن "برينتي سبيرز" أصدرت خلال سنوات الوصايا القانونية ثلاثة ألبومات غنائية، وأقامت لمدة عامين في لاس فيجاس للمشاركة في لجنة تحكيم برنامج المواهب "إكس فاكتور".




ورفضت المحكمة الدعوى القضائية التي تقدمت بها بريتني سبيرز ضد والدها لمنعه من دور وصي قانوني على ممتلكاتها، وقال محامي المغنية: إن بريتني ستفكر في رفع دعاوى استئناف، تهدف إلى تنحية والدها تمامًا من هذا الدور.


وبرغم هذه النزاعات التي لم تنتهِ بعد، شاركت سبيرز، متابعيها منذ أيام، صورًا جديدة لها، عبر حسابها الرسمي على "إنستجرام" من داخل طائرتها الخاصة لتوثيق رحلتها التي استمرت لعدة ساعات بجزيرة استوائية في ماوي، برفقة صديقها عارض الأزياء "سام" الذي يصغرها باثنى عشر عامًا.