Advertisements
Advertisements
الأحد 7 مارس 2021...23 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

ابنة صلاح ذو الفقار تكشف تفاصيل حياته الشخصية وتعامله مع الأدوار الفنية | فيديو

ثقافة وفنون 8058762_1608552324
الفنان صلاح ذو الفقار

حاتم أحمد

قالت منى ذو الفقار، نجلة الفنان الكبير صلاح ذو الفقار، إنها محظوظة بشكل كبير بفضل التلفزيون والمواقع المختلفة التي تقوم بإذاعة أعمال والدها الفنان الراحل، مشيرة إلى أن المشاهد التي كان يقوم بتمثيلها تعبر بشكل كبير عن شخصيته الحقيقية بخفة الدم والعاطفة والمحبة التي كان يتمتع بها.

وأضافت خلال استضافتها ببرنامج "كلمة أخيرة" المذاع على قناة "ON E" تقديم الإعلامية لميس الحديدي: "كان دائما يقول لنا أهم حاجة في التمثيل الصدق، علشان كدة أدواره كلها تحمل طابع طبيعي وحقيقي في الأداء المميز الذي يقوم به".


وحلت أمس الثلاثاء 18 يناير ذكرى ميلاد النجم صلاح ذو الفقار الذي يعد أحد أبرز وأشهر فناني السينما في مصر والوطن العربي، والذي اتسمت أدواره بخفة الظل كما اشتهر أيضًا بأدواره الرومانسية والاجتماعية وكذلك التاريخية سواء في السينما أو التلفزيون، وبالرغم من غيابه إلا أنه لا يزال خالدًا بأعماله الفنية حتى يومنا هذا.

وما لا يعرفه الكثيرون أن صلاح ذو الفقار كان ضابط شرطة، قبل أن يقتحم عالم التمثيل، حيث التحق صلاح بكلية الشرطة وتخرج منها وعمل مدرساً بالكلية.

وعن السر وراء دخوله كلية الشرطة وليس الكلية الحربية كشقيقه، أكد صلاح ذو الفقار في أحد اللقاءات الإعلامية، أنه اختار كلية البوليس، لأن المنطقة التي كان يعيش فيها وبالتحديد منطقة العباسية الشرقية، كان معظم الشباب من عمره قد التحقوا بكلية الشرطة، وهو نفسه حينما اختار أن يلتحق بكلية الشرطة، كان والده حينها أميرالاي في الشرطة وأراد منه أن يلتحق بكلية التجارة أو الحقوق، وقال له "أنا مش هتوسط لك"، ونجح صلاح في الالتحاق بالكلية.

وفي الكلية كان صلاح ذو الفقار يتميز بأنه طالب رياضي وكان يلعب في الفريق الأول لكرة القدم وأيضًا في الفريق الأول للملاكمة، وكان بطل الجامعة في الملاكمة في وزن الريشة.

وبعد التخرج تم تعيين صلاح ذو الفقار في مركز شبين الكوم بمديرية المنوفية، ولكنه لم يستمر هناك سوى 7 أشهر فقط، وبعدها قرر خوض تجربة التمثيل وقرر التفرغ بعدها للعمل بالسينما.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements