Advertisements
Advertisements
الإثنين 12 أبريل 2021...30 شعبان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

ابتدت بتقليد اللمبي.. قصة هند عبد الحليم ابنة نجم الزمالك السابق مع الفن | فيديو

ثقافة وفنون

محمد طاهر أبو الجود

قال الكابتن أحمد عبد الحليم، نجم نادي الزمالك السابق: إنه رفض في البداية دخول ابنته الفنانة هند عبد الحليم المعهد العالي للفنون المسرحية، ولكن عندما شاهدها مع فرقة المصريين بقيادة هاني شنودة أعجب بأدائها وفوجئ بها.

موهبة هند عبد الحليم
وتابع خلال لقائه ببرنامج "معكم" الذي تقدمه الإعلامية منى الشاذلي بقناة "سي بي سي": "ابنتي هند عبد الحليم موهوبة ووصلت إلى مرحلة جيدة في الفن دون مساعدة مني، وهاني شنودة كان سعيدًا جدًا بها، والدكتورة إيمان يونس".

تقليد اللمبي
وأشار إلى أن ابنته الفنانة الشابة هند عبد الحليم كانت في البداية تقلد "اللمبي" وهي في سن صغيرة، متابعًا: "وهي صغيرة كنت بجيبها علشان عايز أضحك فاخليها تقلد اللمبي ودى خلال فترة عملي في أبو ظبي، ومكنتش أعرف أن فيه موهبة بتكبر وتنمو تشق طريقها من الهواية إلى الاحتراف".

كلية الإعلام
من جانبها قالت هند عبد الحليم: إنها التحقت بكلية الإعلام وظلت تدرس فيها لمدة عامين وبعدها قررت وقف الدراسة في المجال وبعدما شعرت أسرتها بأنها محبطة وافقوا على رغبتها في الالتحاق بمعهد الفنون المسرحية بعد تواصل والدها مع الدكتور أشرف زكي نقيب الممثلين.


تشجيع الزمالك
وعن علاقتها بكرة القدم، علقت هند عبد الحليم قائلة: "خلاص علاقتي الكرة انتهت من ساعة ما بقت دموية وأنا مبقتش أتابع مباريات ولكني زملكاوية وبزعل طبعا لما بيبقى فيه خسارة".


وقال أحمد عبد الحليم نجم نادي الزمالك السابق: إن والده كان يرغب في انضمامه للنادي الأهلي عندما كانوا يعيشون في منطقة العجوزة ولكن خوفًا عليه من الـ"معدية" التي تعبر النهر رفض أن يتقدم لاختبارات الناشئين داخل القلعة الحمراء.

طريقة انتقاله للزمالك
وأضاف خلال لقائه ببرنامج "معكم" الذي تقدمه الإعلامية منى الشاذلي بقناة "سي بي سي": "خالي الكابتن منير كمال أحد أفضل اللاعبين في مصر خلال فترة الستينيات كان يلعب في الزمالك عندما علم بموهبتى رغب في أن ألعب للزمالك ووقتها كانت لدي ميول زملكاوية، أبويا كان أهلاوي لكن أمي وأخواتي كانوا زملكاوية، ولعبت بالفعل للزمالك".


ابنة أحمد عبد الحليم
من جانبها قالت هند ابنة أحمد عبد الحليم، إنها في حال كانت تنتمي في التشجيع للنادي الأهلي لقامت والدتها بطردها من المنزل كونها زملكاوية متعصبة للغاية.

زوجته الزملكاوية
وروى أحمد عبد الحليم موقفًا طريفًا جمعه بزوجته الزملكاوية قائلا: "كانت مباراة أهلي وزمالك في الثمانينيات وضيعت ضربة جزاء في آخر دقيقة والماتش انتهي تعادل 1/1 وكانت تضع صورتي فوق التليفزيون، فروحت البيت بالليل لقيت الصورة مرمية، وقالتلي انت جاي ليه؟".

التعصب الكُروي
ولفت إلى أن السوشيال ميديا حاليا ساهمت في زيادة التعصب الكُروي.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements