Advertisements
Advertisements
الثلاثاء 2 مارس 2021...18 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

آخر تطورات الحالة الصحية لـ إيناس الدغيدي بعد إصابتها بـ كورونا

ثقافة وفنون 1120201303616492265355
إيناس الدغيدي

السيد غنيم

تعافت المخرجة إيناس الدغيدي، تماماً من إصابتها بفيروس كورونا، بحسب ما أكدته مصادر مقربة منها، موضحين انتهاء العديد من الأعراض التي عانت منها بسبب الإصابة. 

وتعيش المخرجة إيناس الدغيدي، حالياً فترة النقاهة بعد التعافي تماماً، من الأعراض، واستقرار حالتها الصحية. 

وكانت إيناس، أعلنت في ديسمبر الماضي أنها أُصيبت بـ كورونا مع الفنانة يسرا وأربعة اَخرين في نفس اليوم، مؤكدةً أنها عانت من تضرر معدتها بينما عانت يسرا من الإصابة في الرئة لأن لديها حساسية صدر.

وأشارت الدغيدي، إلى أنها هي والفنانة يسرا تلقوا علاجًا منزليًا، مؤكدة أنها بدأت تشعر بالتعافي من الإصابة، ولفتت إلى أنها التزمت بالعزل المنزلي شهرًا كاملًا منعًا لنقل العدوى، مؤكدة استقرار حالة الفنانة يسرا الصحية.

وفي تصريحات سابقة، قالت المخرجة إيناس الدغيدي: إنها لن تتفاجئ إذا أصيبت بفيروس كورونا لأنها لا ترتدي الكمامة أو تتخذ الإجراءات الاحترازية. 

وتابعت: "أنا استاهل ييجي لي كورونا ومش هزعل لأني ما بقدرش أرتدي الكمامة نظراً لأني أعاني الجيوب الأنفية ولا أستطيع التنفس بها". 

وخلال شهر ديسمبر الماضي وعقب إصابتها بفيروس كورونا أعلنت إيناس الدغيدي تفاصيل انتقال الفيروس لها، حيث قالت المخرجة: قابلت يسرا والإبراشي وجمال العدل وتمت إصابتنا جميعًا بكورونا، لافتة إلى أنها تعترف بخطأها لأنها قبلت وحضنت زملائها أثناء الجائحة دون الالتزام بالإجراءات الاحترازية.

ولفتت خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "حديث المساء" المذاع على قناة "القاهرة والناس" قبل شهر، إلى أن أسرة شقيقها أصيبت جميعًا بوباء كورونا والأمل صعب، ولفتت إلى أن حالتها الصحية مستقرة نوعًا ما.

وأكد مصدر مقرب من إيناس، أنها كانت تعاني في البداية من بعض  الأعراض، والذي دفعها للتوجه إلى المستشفى لإجراء مسحة طبية.

وأضاف المصدر، أنها رفضت التواصل والحديث مع أي شخص سوى الفنانة إلهام شاهين المقربة منها لإبلاغها بإصابتها وتوجيه رسالة إليها.

وعقب الإعلان عن إصابة إيناس بفيروس كورونا، تداول الكثير من النشطاء الخبر، حيث كتب متابع عبر حسابه على "تويتر": "إصابة المخرجة إيناس الدغيدي بكورونا ويسرا ووائل الإبراشي كورونا المرة دي شغال شغل رهيب". 

وتخرجت إيناس عبد المنعم الدغيدي في المعهد العالي للسينما في القاهرة العام 1975.

وأخرجت فيلمها الأول في العام 1985 وتعتبر أول امرأة تخرج أفلاماً روائية طويلة في مصر حيث أخرجت 16 فيلما روائيا طويلاً.

واقتحمت مجال الإنتاج السينمائي من خلال شركة "فايف ستارز" حيث أنتجت 7 أفلام روائية وهي إستاكوزا - دانتيلا- الوردة الحمراء - كلام الليل - الحكاية دول حكاية مع المخرج أحمد السبعاوي الذي قام بإستبدال المخرجة إيناس الدغيدي به - مذكرات مراهقة - الباحثات عن الحرية - ما تيجي نرقص وجميعها من إخراج إيناس الدغيدي، ولاقت بعض أفلامها جدلاً حاداً من البعض بدعوى الموضوعات أو المشاهد.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements