Advertisements
Advertisements
الإثنين 1 مارس 2021...17 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

3 حوادث اختطاف في الجيزة خلال شهر.. مليون جنيه فدية مقابل استرداد طفل في إمبابة.. خطف تاجر مناحل بالعمرانية وطلب 3 ملايين جنيه لإعادته.. وواقعة طفل الوراق الأشهر

بدون تبويب

إسراء علاء الدين


30 يومًا، مرت على محافظة الجيزة شهدت خلالها العديد من الأحداث، لكن كان لجرائم الخطف وطلب الفدية تواجد خاص على الساحة الأمنية، حيث تمكنت الإدارة العامة لمباحث الجيزة بقيادة اللواء خالد شلبي مدير الإدارة من فك طلاسم تلك الجرائم في فترة زمنية قصيرة منذ وقوعها، ونجحت في إعادة طفلين وتاجر اختطفوا في أقل من شهر.

طفل الوراق المختطف
نجحت الأجهزة الأمنية في إعادة "بولا رامز"، طفل الوراق المختطف، البالغ من العمر 8 سنوات، والمقيم في شارع محمد على السيد، المتفرع من شارع المسبك بدائرة قسم شرطة الوراق، إلى أحضان عائلته بعد خمسة أيام من اختطافه.

وكان العقيد عمرو حافظ مأمور قسم شرطة الوراق، والمقدم محمد نبيل نائب المأمور قد تلقيا بلاغًا من من عامل يفيد باختطاف نجله، كما أنه تلقى اتصالاً هاتفيًا من مجهول طلب فيه منه فدية قدرها 150 ألف جنيه نظير إعادة نجله.

بفحص البلاغ وعمل التحريات اللازمة، تبين للمقدم محمد الجوهري رئيس المباحث، أن المتهم على علاقة بأسرة المجني عليه، حيث تبرع المتهم في وقت سابق لجدة الطفل المختطف بكليته وحصل منها على مبلغ قدره 40 ألف جنيه نظير ذلك، وقام باختطاف الطفل مقابل فدية 150 ألف جنيه، واحتجازه في منزله في محافظة أسيوط.

بتقنين الإجراءات، وإعداد مأمورية سرية إلى محافظة أسيوط تم ضبط زوجة المتهم لاشتراكها في ارتكاب الواقعة، كما تم تحرير الطفل المختطف وإعادته لأسرته، وفي مأمورية أمنية أخرى أمكن ضبط المتهم الرئيسي في الواقعة، والذي أنكر كل الاتهامات الموجهة ضده باختطاف الطفل.

نجل مقاول في إمبابة
لم تمضِ فترة طويلة حتى تلقت مباحث الجيزة بلاغًا آخر يفيد باختطاف طفل عمره 5 سنوات بمنطقة البصراوي في إمبابة، عندما تلقى المقدم محمد راسخ رئيس وحدة مباحث قسم شرطة إمبابة بلاغًا من «أ. م» 40 عامًا مقاول، بتعرض نجله للاختطاف من أمام منزله، واتصل به الخاطف وساومه على مليون جنيه كفدية لاسترداد نجله.

وبتشكيل فريق بحث موسع بقيادة العقيد إيهاب شلبي مفتش المباحث، وبإجراء التحريات اللازمة تبين أن «أ.م» وشهرته «روبي» نجار مسلح لدى والد المجني عليه وراء ارتكاب الواقعة، كما تبين من التحريات أن المتهم اشترك مع آخر «س.ح» والهارب من تنفيذ حكم جنائي "إعدام"، في قضية قتل.

كما كشفت التحريات أن زوجة المتهم «هـ.ح» اشتركت في ارتكاب الجريمة وقامت بإخفاء الطفل في منزل والدتها «ع.ع» بمنطقة البصراوي بدائرة القسم.

بتقنين الإجراءات، تمكن رجال مباحث القسم من ضبط المتهمين في عدد من الأكمنة السرية المعدة لهم، وبمواجهتهم، اعترفوا بإرتكاب الواقعة، حيث أوضح المتهم دوافع إرتكابه للجريمة قائلا: «إنه يعمل نجار مسلح بورشة والد الطفل، وكان يراه شخصا مقتدرا لديه الكثير من الأموال بحكم أنه مقاول، وأنا نجار مسلح لا أملك غير قوت يومي، ونظرا لاحتياجي الشديد إلى المال، فكرت في اختطاف نجله خصوصا أنني أعلم جيدا أنه سيدفع الفدية طالما تعلق الموضوع بنجله».

وأضاف: «شاركني في ارتكاب الجريمة صديق لي، ففكرنا في موعد مباراة الأهلي والزمالك، ليكون موعدا لتنفيذ الجريمة، حيث إن الجميع سيكون مشغولا بمشاهدة المباراة، وبالفعل اختطفت الطفل أثناء لهوه أمام منزله، وذهبت به إلى منزل حماتي بمنطقة البصراوي والتي تولت بمساعدة زوجتي مهمة إخفاء الطفل بمسكنها، وبعدها اتصلت بوالده وساومته على مليون جنيه كفدية لاسترداد نجله، لأسقط بعدها في قبضة رجال الأمن".

تاجر مناحل العمرانية
و نجحت الإدارة العامة لمباحث الجيزة بقيادة اللواء خالد شلبي مدير الإدارة في القبض على 6 متهمين اختطفوا تاجرا وطلبوا فدية 3 ملايين جنيه من ذويه بمنطقة الجيزة.

بدأت الواقعة بتلقي الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة، بلاغا من شخص يدعى «ميشيل.و» يفيد باختطاف شقيقه «خيري. و» والذي يعمل تاجرا، بمنطقة الجيزة، وطلب خاطفوه مبلغا ماليا قدره 3 ملايين جنيه كفدية لاسترداد شقيقه.

وبتشكيل فريق بحث موسع، وعمل التحريات اللازمة، أمكن التوصل لهوية المتهمين وهم "م.ك" عاطل و"هـ. ن" و"م. ع" مسجل خطر، ومقيمون جميعهم في محافظة المنيا، وأنهم على علم بما يملكه التاجر من أموال، فخطفوه لطلب الفدية.

وكشف التحريات أن المتهمين استعانوا بسيدة لاستدراج المجني عليه لأحد الشقق السكنية بمنطقة العمرانية، بحجة ممارسلة الرذيلة، وفور وصوله إلى الشقة السكنية اختطفوه، وتواصلوا مع شقيقه لطلب الفدية.

بتقنين الإجراءات، أمكن ضبط ثلاثة متهمين في أحد الأكمنة السرية المعدة لهم بدائرة قسم شرطة الجيزة، والذين أرشدوا عن مكان احتجاز التاجر بأحد الشقق السكنية في شارع الدكتور بمنطقة العمرانية.

وبإعداد مأمورية أمنية أخرى تم مداهمة الشقة، ووجد بداخلها التاجر المختطف والسيدة المتهمة التي استدرجته لممارسة الرذيلة معها كمحاولة لخطفه واثنان آخران شاركوها في جريمة الخطف.

وتم تحرير التاجر المختطف، والقبض على المتهمين الستة، وتحرر المحضر اللازم وأخطر اللواء أحمد حجازي مساعد الوزير لقطاع أمن الجيزة، وتولت النيابة العامة التحقيق.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements