Advertisements
Advertisements
الخميس 15 أبريل 2021...3 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

«مهاويس محمد صلاح».. مصري يطبع صوره على كل مستلزماته.. إنجليزي يعتنق الإسلام.. طفل بريطاني يرتدي شعرا ولحية مستعارين للتشبه بصلاح.. وعاشقة النجم تلف العالم بقميصه (صور)

بدون تبويب

آية عودة


محمد صلاح أسطورة الكرة المصرية، استطاع أن يحتل مكانة عظيمة في قلوب عشاق الساحرة المستديرة، ووصل هذا الحب إلى حد الهوس بالنسبة للبعض، ما جعلهم يحذوا حذوه ويقلدونه في كل تفاصيل حياته، ويحتفظون بصوره وقمصانه ويسيرون على نهجه.

محمد المصري
"أنا مطبق من إمبارح عشان بس أشوفه" بهذه الكلمات بدأ محمد حديثه معنا، فتى في الـ١٥ من عمره يرتدي قميص منتخب مصر باسم "محمد صلاح"، قدوته ومثله الأعلى، ليس هذا فقط بل طبع صورته على ظهر هاتفه المحمول واسمه على أسورة يرتديها في يده، وعلم مصر في اليد الأخرى، منتظرا لحظة وصول بعثة المنتخب التي ستغادر البلاد إلى روسيا للمنافسة على كأس العالم في حدث لم نشهده منذ ٢٨ عاما.

لقب المصري نفسه بمهووس محمد صلاح، فقد كانت لحظة مؤازرته للمنتخب في المطار من أهم اللحظات بالنسبة له، فقد قال المصري: "محمد صلاح أكتر حد بحبه في حياتي ويعتبره أهم لاعب في منتخب مصر، محمد صلاح مش بس لاعب كورة، محمد صلاح مصدر فخر وقدوة للأجيال الجاية، لو أي حد سافر برا بيتقاله انت مصري زي محمد صلاح، أنا عايز أشوفهم كلهم بس صلاح رجعلنا الأمل تاني".


معتنق الإسلام
من شدة حبه للنجم غير أحد مشجعي ليفربول عقيدته ليصبح مسلما مثل صلاح، فقد اعتنق مشجع ليفربول الإسلام بفضل محمد صلاح، وكتب على "تويتر": "ما يفعله محمد صلاح هذا الموسم بالتأكيد خيالي، أنا رسميا أصبحت مسلما، أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله".


كيري إليزابيث
وما أكثر معجبات النجم، لكن الأكثر هوسا به، هي «كيري إليزابيث» أمريكية الجنسية، لقبت بـ«عاشقة صلاح»، فقد لفت العالم وسافرت لالتقاط مجموعة من الصور لنفسها وهي ترتدي قميص الفرعون المصري، وقامت بنشرها عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، وموقع «إنستجرام» لتوضح شدة حبها له.


ومن ضمن الصور التي نشرتها معجبة صلاح، صورة لها في الأردن من مدينة «بترا»، مشيرة إلى أن هذه المنطقة في الأردن وتحدها سوريا والعراق والسعودية وفلسطين، وقالت: «لبست قميص صلاح واكتشفت أنه ليس فقط المصريين مجانين به لكن العديد من العرب بشكل عام، وكان لدي أناس في كل مكان يغنون أغنية "مو صلاح" لي عندما رأوا قميصي».


الأطفال
أما الأطفال فقد لجأوا للتشبه بمهاجم فريق ليفربول، أبرزهم طفل بريطاني تداول بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي صور له، لا يزيد عمره على 5 سنوات، ارتدى شعرا مستعارا ورسم على وجهه لحية، وارتدى أيضًا قميص صلاح في ليفربول، ليتشبه بمحمد صلاح.

وقام بمحاكاة احتفال نجم "الريدز" بإحراز الأهداف، وأبدى رواد مواقع التواصل الاجتماعي إعجابهم بمحاكاة الطفل الصغير لنجم المنتخب المصري، وبراعته في التشبه به رغم صغر سنه.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements