Advertisements
Advertisements
الإثنين 14 يونيو 2021...4 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

مصر خارج القائمة السوداء لـ"العمل الدولية".. ناهد عشرى: نحترم الاتفاقيات الموقعة مع المنظمة.. "وهب الله": حريصون على إصلاح أوضاع العمال.. والوزيرة ترأس وفد القاهرة في مؤتمر جنيف أول يونيو

بدون تبويب
ناهد عشري وزيرة القوى العاملة والهجرة

محمد حسني


كشفت الدكتورة ناهد عشري، وزيرة القوى العاملة والهجرة، عن عدم إدراج مصر على قائمة الملاحظات للدول المخالفة لأحكام الاتفاقيات والتوصيات الدولية، والمعروفة بـ" القائمة السوداء"، وأنها تحترم الاتفاقيات المُصدَّق عليها مع منظمة العمل الدولية.


خارج القائمة
وأكدت الوزيرة في تصريحات صحفية لها، اليوم الأربعاء، أن البعثة الدائمة لمصر لدى الأمم المتحدة بجنيف، أخطرت الوزارة بعدم إدراج مصر في قائمة الحالات الفردية "القائمة المطولة"، المختارة بواسطة الشركاء الاجتماعيين "أصحاب الأعمال والعمال" المتضمنة الدول التي لم تلتزم بتطبيق اتفاقيات العمل الدولية.

لجنة الخبراء
وأشارت "ناهد عشري" إلى أن ذلك يأتي استنادًا إلى التقرير الذي أعدته لجنة الخبراء المستقلين المعنيين بتطبيق الاتفاقيات والتوصيات الصادرة عن منظمة العمل الدولية، والذي سيناقش داخل إطار لجنة تطبيق المعايير خلال الدورة 104 لمؤتمر العمل الدولي المقرر عقده بجنيف خلال الفترة من الأول من يونيو وحتى 13 من نفس الشهر، وصولًا لتحديد القائمة القصيرة المشهورة "بالقائمة السوداء".

تطور إيجابى
وقالت: "إن مصر ظلت لعدة سنوات سابقة مدرجة على تلك القائمة المطولة، وكان آخرها العام الماضي إلى جانب إدراجها على القائمة القصيرة لعدة أعوام متفرقة آخرها عام 2013"، مؤكدة أن هذا الأمر يعد تطورًا إيجابيًا لما اتخذته مصر من التدابير اللازمة بعد ثورتين؛ لضمان توافق قوانينها وممارساتها مع اتفاقيات المنظمة وتنتظر مجلس النواب الجديد لعرض تلك القوانين عليه تمهيدًا لاستصدارها.

وجددت الوزيرة تعهد مصر باحترام الاتفاقيات والتوصيات الدولية التي صدقت عليها، وتعمل على مواءمة تشريعاتها الوطنية لهذه الاتفاقيات.

وأكد محمد وهب الله، الأمين العام لاتحاد نقابات عمال مصر، أن مصر لن تكون على قائمة ملاحظات منظمة العمل الدولية، والمعروفة بـ"القائمة السوداء".

وأوضح في تصريح خاص لـ"فيتو" أن ما اتخذته مصر من تدابير بشأن إصلاح أوضاع الطبقة العاملة، يحول دون إدراجها ضمن قائمة الملاحظات، لافتا إلى أنه لا يوجد ما يدعو لأن تكون مصر على هذه القائمة، خاصة أن قانوني العمل والمنظمات النقابية ينتظران مجلس النواب لإصدارهما.

الالتزام بالاتفاقيات
وأكد "وهب الله"، عضو الوفد المصري المشارك في فعاليات مؤتمر العمل الدولي بالعاصمة السويسرية "جنيف"، مطلع يونيو القادم، أن مصر تعمل في الأطر القانونية لمنظمة العمل الدولية، وملتزمة بكل ما تم توقيعه من اتفاقيات العمل الدولية.

وأشار إلى أن وفد العمال المشارك في المؤتمر بالتنسيق مع وفد الحكومة وأصحاب الأعمال، يجهزون كافة الدفوع، لإبعاد مصر عن القائمة في حال إدراجها.

وأكد مصطفى رستم، مدير العلاقات الدولية بالاتحاد العام لنقابات عمال مصر، أن هناك لغطًا يثار حول وضع مصر على القائمة القصيرة لمنظمة العمل الدولية، والمعروفة بـ"القائمة السوداء" خلال فعاليات مؤتمر العمل الدولي المقرر انعقاده مطلع يونيو المقبل بالعاصمة السويسرية "جنيف".

وأوضح "رستم" أحد أعضاء وفد الاتحاد بالمؤتمر، أن هناك مجموعة أوراق حول موقف مصر وصلت منذ أبريل الماضي من منظمة العمل الدولية، ووجهت للفرق الثلاث "حكومة - أصحاب أعمال - عمال"، لافتا إلى أن هناك مناقشات قوية داخل الاتحاد العام بالتنسيق مع مكتب العمل الدولى بالقاهرة.

تحسن العلاقات
وأشار إلى أن علاقة الاتحاد مع منظمة العمل الدولية، بدأت تتحسن بشكل ملحوظ، من خلال الاشتراك في عدد من البرامج، منها برنامج تشجيع الصادرات.

وأكد أن عددًا من النقابات المصرية منها نقابتا الصناعات الغذائية وقطاع النسيج، اشتركتا في استقبال رئيس الاتحاد العام، "بيتر فان جوى"، مدير عام المنظمة في مقر الاتحاد، لشرح وجهة النظر المصرية، وتأكيد الدور المهم الذي يلعبه الاتحاد العام على أرض الواقع، وأسفر اللقاء عن تبنى الوثيقة الخضراء التي تستند إلى آليات تربط بين الاتحاد والمنظمة.


ومن المقرر أن ترأس الدكتورة ناهد عشري، وزيرة القوى العاملة والهجرة، وفد مصر الثلاثي "حكومة وأصحاب أعمال وعمال" في أعمال الدورة 104 لمؤتمر العمل الدولي المقرر عقده بمقر منظمة العمل الدولية بجنيف خلال الفترة من أول يونيو وحتى 13 من نفس الشهر، ويشارك فيه 185 دولة يمثلها 5 آلاف مندوب من الفرق الثلاث.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements