Advertisements
Advertisements
الإثنين 1 مارس 2021...17 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

بالصور .. افتتاح مهرجان «آفاق » بمسرح ميامي.. «خطاب»: مسابقات في مختلف أشكال العرض المسرحى.. «السنباطي»: نسعي لحقيق أهداف فنية وثقافية.. و«صبحي»: يجب التخلص من الفساد بوزارة الثقافة

بدون تبويب

منة الله مصطفي


افتتح مساء أمس الجمعة، الدكتور عبدالواحد النبوي، وزير الثقافة، الدورة الثالثة لمهرجان آفاق مسرحية، بمسرح ميامي بوسط المدينة، وسط إقبال جماهيري كبير، وحضور مميز للفنان القدير عبدالرحمن أبو زهرة، والفنانة القديرة ليلى طاهر.


وقدم الاحتفال سهى سمير، المدير الفني للمهرجان، وهشام السنباطي، مؤسس ومدير عام المهرجان، والأستاذ سيد خطاب، رئيس المهرجان، والنجم محمد صبحي، رئيس شرف المهرجان.

أهداف فنية وثقافية
وقال هشام السنباطي، مؤسس ومدير عام المهرجان، إن مهرجان آفاق مسرحية هو مشاركة بين قطاع الإنتاج الثقافى ووزارة الثقافة المصرية، والفرق المسرحية الشابة بكل أنواعها، الحرة والمستقلة، والتي تعتمد على جهودها الذاتية في إنتاج عروضها، ولا ترتبط بأى جهات حكومية في تقديم إبداعاتها المسرحية، ويسعى المهرجان إلى تحقيق أهداف فنية وثقافية للفرق المسرحية الخاصة والمستقلة، وإلى خلق حالة مسرحية متوهجة تعتمد على طاقات وإمكانات الفرق المسرحية الشابة، واحتواء تلك الفرق لتقديم إبداعها الفنى المستقل على مسارح الدولة.

وأكد أن المهرجان في دورته الجديدة هو مشروع مسرحي لتقديم إبداعات شباب المسرح المستقل والحر الذين يعتمدون على أنفسهم في إنتاج عروضهم المسرحية، من أجل خلق حالة من التنوير والوعى الثقافي.

وأضاف السنباطي، في كلمته، أن المهرجان يضم تجمعا شبابيا ضخما من مختلف المحافظات يصل إلى 1897 عضوا في الدورة الثالثة لعام 2015، معبرا عن سعادته لقبول الفنان محمد صبحى، رئاسة شرف المهرجان في الدورة الثانية، ووجود الدكتور سيد خطاب، رئيسا للمهرجان.

إهداء للفنان عبدالمنعم مدبولي
وقال الدكتور سيد خطاب، رئيس للمهرجان، إن مهرجان "آفاق مسرحية" يقام بدعم من وزارتى الثقافة والشباب والرياضة، وقطاع شئون الإنتاج الثقافي برئاسة دكتور سيد خاطر، ويرأسه شرفيا النجم محمد صبحي، مضيفا أن هذه الدورة إهداء للفنان الراحل عبد المنعم مدبولى.

وأشار خطاب، أن المهرجان هذا العام، يقدم 8 مسابقات في مختلف أشكال العرض المسرحى وهى مسرح متحدى الإعاقة ومسرح الطفل والمسرح الكوميدى والمسرح العالمى ومسرح المونودراما ومسرح الديودراما والمسرح الإيمائى والحركى والمسابقة العامة، وطبقا للخطة الموضوعة مستهدف تقديم 233 حفلا مسرحيا على مدى 106 ليلة حفاظا على استمرارية الإبداعات الفنية للفرق، وتم تخصيص جوائز مالية للخمس عروض كأفضل عرض مسرحى طويل وقصير ومسرح طفل ومتحدى الإعاقة والمسرح الإيمائى والحركى.

جدير بالذكر أن الهيئات الحكومية والمشاركة في الدعم وزارة الثقافة متمثلة في قطاع شئون الإنتاج الثقافى وجهاته "البيت الفنى للفنون الشعبية والبيت الفنى للمسرح ومركز الهناجر للفنون وقطاع الهيئة العامة لقصور الثقافة والمجلس الأعلى للثقافة" ومن وزارة الشباب الإدارة المركزية للبرامج الثقافية والتطوعية والإدارة العامة للبرامج الثقافية والفنية.

استغاثة لوزير الثقافة
واختتم المهرجان بكلمة الفنان محمد صبحي الذي وجه، رسالة استغاثة لوزير الثقافة عبد الواحد النبوي، قائلا إننا في حاجة لإستراتيجية لجميع العاملين بوزارة الثقافة، للتخلص من كم الفساد الموجود بالوزارة، مضيفا أنه قد قدم المئات من الشكاوى لجميع وزراء الثقافة السابقين بداية من فاروق حسني حتى الوزير الأسبق، حتى ينظروا بعين الرأفة ويسارعوا من أجل إنقاذ المسرح والثقافة المصرية، ولكن كان ردهم أجمع، بإلقائها في سلة المهملات.

وناشد صبحي، عبدالواحد النبوي، المهموم بالفساد بكل أشكاله بهذه الوزارة، كما وصفه، أن يسعى جاهدا لحلها وأخذها بعين الاعتبار، فالثقافة وحدها هي القادرة على بناء الشعوب وتقدمها.

يذكر أن مشروع مهرجان آفاق مسرحية يطلق عليه "مهرجان المهرجانات"، حيث إنه الأضخم والأول من نوعه على مستوى مصر والشرق الأوسط، خاصة وأنه يقدم عشرات العروض ومئات الحفلات المسرحية في كل دورة، إضافة إلى عديد من المسابقات المتنوعة في مختلف أشكال المسرح، مثل مسرح الطفل، والمايم، والمسرح الكوميدى، والعروض العالمية، والمسرح الشعبى، والمونودراما، والديودراما، إضافة إلى مسرح ذوى الاحتياجات الخاصة، ويقام المهرجان بدعم وزارتى الثقافة والشباب والرياضة.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements