Advertisements
Advertisements
الأحد 16 مايو 2021...4 شوال 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

بالصور.. اغتيال الطفلة «جاسى» يدمى قلوب النشطاء.. هبة: «قتلوها عشان بنت ضابط».. منى: «الإخوان يعشقون الدم».. ميرو: «أصغر شهيدة».. يحيى: «قضوا على البراءة بالرصاص».. فايتر: «الإرهاب أعمى زى صاحبه»

بدون تبويب

حنان عبد الهادي


حالة من الغضب الشديد انتابت نشطاء «تويتر» عقب مقتل جاسي شريف سامي، الطفلة ذات الأربعة أعوام ابنة ضابط الشرطة، الذي أطلق مجهولون النار على سيارته في الفيوم.


النشطاء أكدوا أن جريمة مقتل الطفلة الصغيرة «جاسي» أو جنة لا تقل بشاعة عن حرق المستوطنين اليهود لطفل رضيع في القدس، مؤكدين أن الإخوان بلا رحمة، وأن الطفلة البريئة جاسي هي أصغر ضحايا الإرهاب في مصر، وعبر النشطاء عن غضبهم بإرفاق صورة الطفلة الصغيرة في عدة هاشتاجات منها هاشتاج «قتلوا جاسى علشان بنت ضابط» و«ابنة الضابط» و«جاسي».


عشان بنت ضابط

قالت هبة المصري: «قتلوا جاسى علشان بنت ضابط - نقل الرائد شريف سامي بمديرية الفيوم والد الطفلة للمستشفى بعد إصابته بحالة عصبية نتيجة قتل الإخوان لطفلته وصديقه»

وعبر فايتر عن حزنه قائلا: «احنا بنعزي الرائد شريف سامى على استشهاد طفلته جاسى وهي تقريبا عندها 4 سنين زي الملايكة ربنا يرحمها وبنقول دايما إن الإرهاب أعمي زي صاحبه»

أصغر ضحايا الإرهاب

وأضاف محمد المصري «جاسى ابنة الرائد شريف سامى أحدث ضحايا الإرهاب حسبنا الله ونعم الوكيل».

وقالت إيمان يوسف «أصيب الرائد شريف سامي بانهيار عصبي بعد محاولة اغتياله وقتل ابنته جاسي 4 سنوات وصديقه ونقل إلى المستشفى العام ادعوله بالشفاء والصبر».

وعلق إسلام «قام مجهولون بإطلاق الرصاص على سيارة ضابط الشرطة شريف سامى برتبة رائد على طريق الفيوم- القاهرة أمام قرية ميمنة مما تسبب في مقتل ابنته جاسي».

قتلوا البراءة بالرصاص

وقال محمد يحيي «الإخوان قتلوا الطفلة جاسي كما حرقوا الرضيع، الشهيدة جاسي طفلة عمرها 4 سنوات قتلوا براءتها بالرصاص».

وأضاف هيثم عبد الرحمن «الله يحرق قلوب الإخوان على أعز ما لديهم يارب بحق حرق قلوبنا على أطفالنا جاسي بنتنا كلنا»، وعبرت هالة الزيني عن غضبها قائلة «جنة شريف أو جاسى أبوها رائد شرطة تم اغتيالها بنيران الحقد والكره من جماعة إرهابية والى جوارها رامى -35 سنة محامى شهيد لأنه صديق العدالة.. «جاسى» 4 سنين كانت مع أبوها ضابط الشرطة وصديقه المحامى في العربية بطريق الفيوم، اغتالوا الفرحة في يوم أسود على دماغهم»

وأضاف ميرو ميرو: «أصغر شهيدة.. اغتالوا البراءة.. منهم لله الخونة الإرهابيين حسبنا الله ونعم الوكيل.. الطفلة جاسي ابنة ضابط شرطة بالفيوم».

وقال شادي «يا من كُنتُم تولولون على حرق طفل في غزة على الفضائيات والتواصل الاجتماعي أين أنتم الآن؟؟؟؟ بنت الضابط.. البقاء لله وحده. وإنا لله وإنا إليه راجعون، رامى أحمد كامل شهيد الإرهاب الذي كان بصحبة الرائد شريف سامى».

الإخوان يعشقون الدم

وقالت مني «الإخوان يعشقون الدم حتى لو دم أطفال» وأضاف ماستر لوكل «بنت الضابط.. استشهدت أمام عينيه.. الله يرحمها ويدخلها جنته.. ويصبر الضابط.. إحساسه صعب لا يوصف لا بحروف ولا بأصوات».

يذكر أن إرهابيين أطلقوا الرصاص على سيارة الضابط «شريف سامي»، الرائد بإدارة الترحيلات في مديرية أمن الفيوم، أثناء استقلاله سيارته على طريق «الفيوم- القاهرة» عند مدخل مركز سنورس بقرية الميمنة، صباح اليوم، ما أسفر عن استشهاد طفلته الصغيرة «جاسي» 4 سنوات، وصديقه رامى أحمد كامل، المحامي، 35 عامًا.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements