Advertisements
Advertisements
الثلاثاء 2 مارس 2021...18 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

«النجمة والطائرة» دلالات رموز مرشحي الرئاسة.. إضاءة الطريق وخروج مصر للنور اختيار «السيسي».. والسرعة في تحقيق رغبات الشعب والسيطرة على مقاليد الحكم نصيب «موسى»

بدون تبويب

آية عودة



في الماراثون الانتخابي الجميع تحت الميكروسكوب، والتحليل جاهز لكل عبارة وإيماء ومصطلح، من هنا تبرز أهمية الرموز الانتخابية سواء للمرشحين في الانتخابات البرلمانية أو الرئاسية.

وأوضحت الهيئة الهيئة الوطنية للانتخابات رقم 14 لسنة 2018 بشأن تحديد الرموز الانتخابية وقواعد تخصيصها للمرشحين في الانتخابات الرئاسية، التي تنص على أنه" لكل مرشح أدرج اسمه بالقائمة النهائية للمرشحين لرئاسة الجمهورية اختيار رمز انتخابي من بين الرموز المدرجة اسما وشكلا، وفقا لأسبقية تقديم طلب الترشح".

اختيار الرموز
وبالأمس أعلن المستشار محمود الشريف، نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، المتحدث الرسمي باسمها، أن الهيئة وافقت على طلب وكيل المرشح عبد الفتاح السيسي، بمنحه لقب النجمة كرمز انتخابي له، ونفس الأمر بالنسبة للمرشح موسى مصطفى موسى الذي حصل على رمز الطائرة.

إضاءة الطريق
من الناحية النفسية يرى الدكتور جمال فرويز، خبير علم النفس، أن مدلول النجمة إضاءة الطريق ليلًا وهو تعبير عن مصر بعد فترة حكم الإخوان التي كانت بمثابة دولة الظلام، كما أن النجمة توحي بإرشاد المسافرين.

وأضاف «فرويز» في تصريحات خاصة لـ«فيو» أن رمز الطائرة يشير لحب حسم الأمور بسرعة والسيطرة عليه وهو أمر يصعب تحقيقه فيما يتعلق بالحكم، منوها على أن الرمز الانتخابي يختصر الحملة كلها، ويقدم معلومات عنها بصورة سلسلة وسهلة.

نسبة الأمية
ويوضح عادل عامر رئيس مركز المصريين للدراسات السياسية، أن الهدف السياسي من الرموز الانتخابية، تسهيل مهمة اختيار المرشح أمام الأميين وخاصة أن نسبة الأمية في المجتمع المصري 48%.

المستقبل والسرعة
وأوضح قائلا: النجمة تعبر عن مستقبل الشعب المصري، وتشير إلى أن البرنامج الانتخابي الذي بدأه الرئيس ستظهر نتائج بذوره الفترة القادمة، منوها على أن الطائرة توحي بالسرعة والتحرك أكثر مما سبق وأيضا التسارع مع الزمان للوصول للأهداف المرجو منها.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements