Advertisements
Advertisements
الخميس 6 مايو 2021...24 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

«المعزول» لقاضي «قضية التخابر الكبري»: «أنا مش شايف رئيس المحكمة.. إيه الراجل العجيب ده».. «خايفين منها اقفلوها وروحوا.. دي مهزلة».. «مرسي» للدفاع: «انتو مستمرين في المهزلة دي ليه.. انسحبوا»

بدون تبويب
الرئيس السابق محمد مرسي

شيماء محمد - رمضان أحمد


محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي و35 متهما آخرين من قيادات وأعضاء تنظيم الإخوان، بتهم التخابر مع منظمات وجهات أجنبية خارج البلاد، وإفشاء أسرار الأمن القومي، شهدت، اليوم الأحد، العديد من المفارقات والمواقف، أبرزها صراخ «المعزول» من داخل القفص الزجاجي لهيئة المحكمة قائلا: "انتم سامعني.. احنا في مهزلة دلوقتي.. خايفين مننا ماتقفلوها وترحوا أحسن.. اللي قاعد وخايف من الجمهور يروح".

ثم وجه المعزول حديثه إلى هيئة دفاعه قائلا: "إذا استمرت المهزلة كدة متكملوش المحاكمة وانسحبوا وليقضي الله بما يشاء.. انتم ليه تشاركوا في المهزلة دي ياض".

وتوجه المتهم "مرسي" بالحديث إلى الدكتور محمد سليم العوا قائلا له: "عوا انت سامعني هما خايفين مني اظهر وسط الناس علشان مالهمش سند جماهيري.. دول مرعوبين ليه اللي عايز حاجة يواجه الناس بيها ويواجهني".

وأنهى المعزول حديثه قائلا: "انا مش شايف رئيس المحكمة.. ايه الراجل العجيب ده".

وكان الرئيس المعزول قد طالب هيئة الدفاع عنه بالانسحاب من القضية قائلًا: "انسحبوا.. انتو مستمرين في المهزلة دي ليه.. بتشاركوا فيها ليه".. ثم وجه حديثه للعوا قائلا له: "انت مستمر في المهزلة دي ليه، اللى عايز يواجهني يواجهني".

وكان العوا قد تقدم بطلب للمحكمة بإزالة الحاجز الزجاجى حتى يتم التوصل بين الدفاع والمتهمين ورئيس المحكمة، وشكك في عدم تدوين الطلب من قبل سكرتير المحكمة، لكن القاضى أكد أن طلبه تم تدوينه بالفعل، إلا أن العوا وباقى هيئة الدفاع هددوا بالانسحاب والتنحى إن لم يتم إزالة الحاجز الزجاجى، ثم انسحبت هيئة دفاع المتهمين في قضية التخابر من المحكمة اعتراضًا على عدم تنفيذ طلبهم بإزالة الحاجز الزجاجى، استجابة لطلب الرئيس المعزول محمد مرسي.

يذكر أن خلافات حدثت من جانب دفاع المتهمين لعدم وصول الصوت من وإلى موكليهم داخل القفص الزجاجى، فيما سمحت المحكمة لخالد بدوي، أحد فريق الدفاع عن المعزول وقيادات الجماعة بالدخول إليهم في القفص الزجاجي لتجربة الصوت.

واستغل مرسي الموقف قائلًا لهيئة المحكمة: "اللى خايف يروح.. انتوا سمعنى.. انتوا خايفين من أن الرئيس يتواصل مع شعبه".

يشار إلى أن محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة برئاسة المستشار شعبان الشامي، تنظر الآن أولى جلسات محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي و35 متهمًا آخرين من قيادات وأعضاء تنظيم الإخوان، بتهم التخابر مع منظمات وجهات أجنبية خارج البلاد، وإفشاء أسرار الأمن القومي، والتنسيق مع تنظيمات جهادية داخل مصر وخارجها، لإعداد عمليات إرهابية داخل الأراضي المصرية.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements