Advertisements
Advertisements
الإثنين 12 أبريل 2021...30 شعبان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

السيسي يجتمع مع «الشيحي» لبحث الرؤية الإستراتيجية لمنظومة التعليم العالي.. يستعرض بدائل تطوير نظام التنسيق التقليدي.. ويؤكد أهمية تطوير المستشفيات الجامعية ورعاية الموهوبين وذوي الاحتياجات الخاصة

بدون تبويب

أشرف سيد


عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الإثنين، بمقر رئاسة الجمهورية في مصر الجديدة اجتماعا مع المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، والدكتور أشرف الشيحي وزير التعليم العالي والبحث العلمي.

الرؤية الإستراتيجية
واستعرض وزير التعليم العالي والبحث العلمي خلال الاجتماع الرؤية الإستراتيجية لمنظومة التعليم العالي في مصر، وذلك في إطار تنفيذ برنامج الحكومة وخطة التنمية المستدامة "رؤية مصر 2030".

فرص التعليم العالي
وعرض الوزير تقدم الأعمال والجهود الخاصة بإتاحة فرص التعليم العالي والتوسع في إنشاء الجامعات المصرية الحكومية والخاصة والأهلية، ولا سيما في التخصصات المطلوبة وفي المناطق الأكثر احتياجًا، بما يتواكب مع خطط التنمية العمرانية وتوفير الخدمات التعليمية في المناطق النائية.

تطوير نظام التنسيق التقليدي
واستعرض الدكتور أشرف الشيحي كذلك خلال الاجتماع بدائل تطوير نظام التنسيق التقليدي المعمول به حاليًا للقبول في الجامعات، حيث تعكف الوزارة على دراسة تطبيق نظام تجريبي وتدريجي لنُظم مكملة للثانوية العامة في إطار من الشفافية الكاملة بعيدًا عن التقدير البشري المباشر.

الجهاز الإداري للجامعات
كما استعرض وزير التعليم العالي والبحث العلمي خلال الاجتماع سبل الارتقاء بجودة التعليم والعناصر الأساسية لمنظومة التعليم العالي، وفي مقدمتها أعضاء هيئة التدريس وأهمية تدريبهم وتنمية مهاراتهم بشكل مستمر، فضلا عن تطوير الجهاز الإداري للجامعات.

المستشفيات الجامعية
كما عرض الدكتور أشرف الشيحي لجهود تطوير المستشفيات الجامعية لتقوم بدروها على الوجه الأكمل سواء في تعليم الطلاب بشكل عملي أو لتقديم خدمة طبية وعلاجية مناسبة للمواطنين.

التعليم التكنولوجي
وأكد وزير التعليم العالي على أهمية الارتقاء بالتعليم التكنولوجي في مصر كأحد أهم أولويات التنمية الشاملة لمنظومة التعليم العالي، منوها إلى العلاقة الوثيقة بن التعليم وبين سوق العمل وضرورة الربط بين المناهج التعليمية واحتياجات سوق العمل.

رعاية الموهوبين والمتفوقين
وأكد الرئيس على أهمية العمل على الارتقاء بجودة التعليم العالي، وتطوير نظم القبول بالجامعات المصرية وتحسين مستوى خريجي الجامعات المصرية، فضلًا عن أهمية رعاية الموهوبين والمتفوقين وكذا ذوي الاحتياجات الخاصة، لإعدادهم جميعًا للمنافسة على المستوى الدولي، فضلًا عن الوفاء باحتياجات سوق العمل وإمدادها بكوادر مدربة ومؤهلة على أعلى مستوى بما يساهم في زيادة درجة الإتقان في مختلف المجالات، ولا سيما تلك المتعلقة بالعلوم التطبيقية والتكنولوجية.

المخصصات المالية الخاصة
وأكد الرئيس على أهمية مضاعفة المخصصات المالية الخاصة ببرامج الرعاية الاجتماعية للطلاب من الأسر الفقيرة ولذوي الاحتياجات الخاصة.

الابتكار والإبداع
وشدد الرئيس على أهمية مواصلة جهود وزارة التعليم العالي من أجل إعداد برامج لتطوير مهارات طلاب الجامعات وتنميتها وصقلها وتشجيعهم على الابتكار والإبداع.

المشكلات
كما نوه الرئيس إلى أهمية مواصلة الجهود الرامية لتعزيز دور طلاب الجامعات في المساهمة في إيجاد حلول عملية وقابلة للتطبيق لمختلف المشكلات التي تواجه المجتمع.

تعزيز دور مصر التعليمي
كما عرض الدكتور أشرف الشيحي كذلك خلال الاجتماع لجهود وزارة التعليم العالي لتعزيز دور مصر التعليمي على الصعيدين الإقليمي والدولي، منوهًا إلى حصول مصر مؤخرًا على رئاسة اثنتين من كبريات المؤسسات العلمية في أفريقيا وهما المكتب الفني للتعليم والعلوم والتكنولوجيا ومقره أديس أبابا، ومؤسسة تطوير التعليم في أفريقيا بكوت ديفوار.

بنك المعرفة
وفي سياق متصل، عرض الوزير لمشاركة مصر في مؤتمر الجامعات الأوروبية العربية الذي عقد مؤخرًا في برشلونة، وتم خلاله استعراض التجربة المصرية لإنشاء بنك المعرفة المصري، الذي يتيح المعرفة والمعلومات للمواطنين والدارسين والباحثين في مصر بشكل مجاني، وهي التجربة التي لاقت إشادة متميزة من قِبل المشاركين في المؤتمر.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements