Advertisements
Advertisements
الخميس 25 فبراير 2021...13 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

السيسي قبل انعقاد القمة «العربية الإسلامية الأمريكية»: حريصون على تلبية دعوة الملك سلمان.. مصر والسعودية جناحا الأمة.. ونحاول استثمار المؤتمر ولقاءاته لصالح الاستقرار في المنطقة

بدون تبويب
الرئيس عبد الفتاح السيسي و الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

أشرف سيد


يشارك الرئيس عبد الفتاح السيسي في القمة «العربية الإسلامية الأمريكية» التي ستعقد بــ«المملكة العربية السعودية»، بحضور الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، الأحد المقبل، حيث تسلم الرئيس السيسي دعوة لحضور القمة العربية، السبت الماضي، وذلك خلال استقباله عصام بن سعيد، وزير الخدمة المدنية السعودي.

تلبية الدعوة
كما أكد الرئيس السيسي حرصه على تلبية الدعوة من الملك سلمان، مؤكدًا أن مصر والسعودية هما جناحا هذه الأمة، وأن التنسيق والتعاون والتشاور يتم على أعلى درجة، ومصر دائمًا مع أي جهد يسهم في تحقيق الاستقرار ومجابهة التطرف والإرهاب، وستحاول استثمار المؤتمر ولقاءاته لصالح الاستقرار في المنطقة.

ومن المقرر أن تنطلق أعمال القمة التي تستضيفها المملكة العربية السعودية الأحد 21 مايو الجاري، على هامش زيارة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب الأولى للمملكة، ووجهت الرياض دعوات لدول عدة خلال الأيام القليلة الماضية للمشاركة في القمة، من بينها (الأردن والإمارات والبحرين وغيرها).

ترامب
كما تلقى الرئيس السيسي اتصالًا هاتفيًا الإثنين الماضي من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أكد خلاله قوة العلاقات الاستراتيجية التي تجمع بين مصر والولايات المتحدة، وحرصه على مواصلة تطوير الشراكة بين البلدين في المجالات كافة.

وأعرب ترامب عن تطلعه للقاء الرئيس السيسي في القمة «العربية الإسلامية الأمريكية» المقرر عقدها في الرياض، مشيرًا إلى دور مصر المحوري في الشرق الأوسط مثمنًا جهودها في مكافحة الإرهاب ودعم الاستقرار في المنطقة.

زيارة القاهرة
وأكد ترامب خلال الاتصال اعتزامه زيارة القاهرة في أقرب فرصة، مشيرًا إلى أهمية استمرار التنسيق والتشاور المكثف بين البلدين حول كل القضايا ذات الاهتمام المشترك.

من جانبه، أعرب الرئيس السيسي عن حرص مصر على مواصلة تعزيز العلاقات الثنائية مع الولايات المتحدة ودفعها نحو آفاق أرحب، وتطلعه للقاء ترامب خلال القمة «العربية الإسلامية الأمريكية» في الرياض، معربًا عن ترحيبه بزيارته إلى القاهرة في أقرب فرصة لمواصلة التباحث حول سبل استعادة الاستقرار والتصدي للإرهاب في الشرق الأوسط.

موقع "ديبكا"
وفي سياق متصل زعم موقع "ديبكا" الاستخباري الإسرائيلي أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيعلن من العاصمة السعودية الرياض عن تشكيل ما أسماه "ناتو عربي إسلامي سُني".

ووفقا للموقع ذاته فإن السعودية تبدي اهتماما كبيرا بالزيارة التي سيجريها الرئيس ترامب، مشيرا إلى أن العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز سيوجه الدعوة إلى 17 من رؤساء الدول العربية والإسلامية للمشاركة في لقاء القمة الذي سيجمعه بالرئيس ترامب في العاصمة السعودية الرياض.

مجلس التعاون الخليجي
ونوه الموقع إلى أن من بين المدعوين قادة وزعماء دول مجلس التعاون الخليجي والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني وملك المغرب محمد السادس والرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة والرئيس التونسي الباجي قائد السبسي ورئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي.

وفيما يخص الموقف الإيراني من هذا الحدث المرتقب، أفاد موقع "ديبكا" بأن إيران التي تنشغل حاليا بانتخابات الرئاسة تنظر بشكوك إلى الاستعدادات للقمة الأمريكية - الإسلامية في الرياض من زاوية أنه في حال شكل جيش عربي-إسلامي فإنه سيكون جيش سني هدفه الرئيسي لن يكون محاربة تنظيم داعش ولكن محاربة الشيعة في إيران والعراق وسوريا وحزب الله في لبنان بحسب تكهنات خبراء الموقع الاستخباري الإسرائيلي.

وسائل إعلام إيرانية
وعن دور إسرائيل من هذه المزاعم أفاد موقع "ديبكا" الإسرائيلي بأن وسائل إعلام إيرانية بدأت التأكيد على أن خطة الرئيس ترامب تنص على أن تكون إسرائيل هي من ستزود الجيش العربي- الإسلامي بتدفق المعلومات الاستخبارية التي يحتاجها التحالف في إشارة إلى الإمكانيات التكنولوجية التي تمتلكها الاستخبارات الإسرائيلية من أقمار اصطناعية وأجهزة وبرمجيات متطورة للرصد والتعقب وتحليل المعلومات.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements