Advertisements
Advertisements
السبت 6 مارس 2021...22 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

«الداخلية» تحاصر «مافيا البريد».. 80 موظفا تورطوا في سرقة 10 ملايين جنيه من العملاء في 2017.. ضبط عصابة استولت على 19 فيزا لـ«تكافل وكرامة» بسوهاج.. وحبس تشكيل سرق 337 ألف جنيه من الحسابات بأسيوط

بدون تبويب
صورة أرشيفية

محمد صابر


جهود كبيرة تبذلها الدولة، في رفع مستوى الدخل للمواطن وتقديم الخدمات بأسعار تتناسب مع أمكاناتهم، فتزامن ذلك مع قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بحماية محدودى الدخل بعمل معاشات "تكافل وكرامة" بكافة ربوع البلاد، مما ساهم في حماية رقعة كبيرة من المواطنين.

جرائم فساد
لكن الجهود التي تبذلها الدولة تتآكل بسبب قلة من الموظفين الذين تعاونوا مع بعض ضعاف النفوس للاستيلاء على أموال تكافل وكرامة، وجمع مئات الآلاف من الجنيهات شهريا قدرت منذ بداية العام الجارى بقرابة 10 ملايين جنيه، بإجمالي 80 موظفا تورطوا في هذا الجرائم.

شرطة النقل والمواصلات
الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية المتمثلة في الإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات كانت سيفا على رقاب كل من تسول له نفسه الاستيلاء على أموال التكافل والكرامة، وضبطت عشرات الموظفين، وآخرين انتحلوا صفة أصحاب الفيزا لاستلام الأموال وتم ضبطهم جميعًا وإحالتهم إلى النيابة العامة للتولى التحقيقات.

وكشفت التحقيقات التي أجرتها النيابة العامة أن المتهمين استغلوا مواقعهم الوظيفة في اختلاس أموال الشعب وتحقيق ثروات طائلة من المال بدون وجه حق، وتقرر حبس المتهمين على ذمة التحقيقات.

بريد سوهاج
وكانت معلومات وردت لفرع مباحث بريد سوهاج مفادها قيام "ع. ع. م"، بالاستيلاء على 19 "فيزا كارد" خاصة بمعاشات تكافل وكرامة والرقم السرى الخاص بها واستخدامها بالاتفاق مع عدد من وكلاء المكاتب البريدية التابعة لمنطقة بريد سوهاج للاستيلاء على أموال المستفيدين دون علمهم.

وتم تشكيل فريق بحث من ضباط مباحث الإدارة لإجراء التحريات السرية وتحديد المتورطين في صرف تلك الأموال من مكاتب البريد، وأكدت التحريات صحة ما ورد من معلومات بقيام 10 موظفين بمكتب بريد البلينا، بالاتفاق الجنائي مع "ع. ع. م" للاستيلاء على معاشات "تكافل وكرامة" مستغلين عدم وعي المستفيدين من تلك المعاشات.

واستولى المتهمون على مبالغ مالية بدون وجه حق بلغت 110000 جنيه وتم تقسيمها فيما بينهم، وعقب تقنيين الإجراءات تم ضبط المتهمين.

بنى سويف
كما ألقي القبض على تشكيل عصابي تخصص في الاستيلاء على أموال حسابات الضمان الاجتماعي في بني سويف.

وردت معلومات لضباط مباحث شرطة البريد، مفادها اكتشاف اختلاس مبالغ مالية من حسابات الضمان الاجتماعي وذلك بالاستيلاء على عدد من الفيزا كارد الخاصة بمعاشات الضمان الاجتماعي "التكافل والكرامة"، وبإجراء التحريات السرية تأكد صحة ما ورد من معلومات، تبين قيام 3 أشخاص بتسليم 7 فيزا كارد لصرف معاشات الضمان الاجتماعي خاصة بمواطنين "دون وجه حق".

وعقب انتهاء الفحص المستندي والتحقيقات الإدارية للجنة التابعة لإدارة البريد، تم استدعاء موظفي البريد القائمين على الصرف، وبمناقشتهم تبين تسهيلهم عملية الصرف من الفيزا دون أن تتوافر لديهم نية الاستيلاء على المال العام وقد بلغ إجمالي المبالغ المنصرفة على مدار نحو 6 أشهر بتلك الفيز لصالح المتهمين 40 ألفا و382 جنيها، من خلال 5 مكاتب بريد.

ويشار إلى قيام المتهمين بتسديد وتوريد المبالغ المختلسة والفوائد المستحقة عليها بإجمالي 42 ألف جنيه لمنطقة بريد بني سويف بالإيصال اللازم.

337 ألف بأسيوط
كما تمكنت مباحث البريد من كشف غموض واقعة سرقة 27 كارت فيزا خاصة بالمواطنين أصحاب معاشات تكافل وكرامة بأسيوط، وتبين قيام موظفة بتسليمها لتشكيل عصابي، واستولوا منها على 337 ألف جنيه.

ورد لفرع مباحث بريد أسيوط بلاغ من المسئولين بإدارة التضامن الاجتماعى بأسيوط "معاش تكافل وكرامة"، التابع لوزارة التضامن الاجتماعي، بسرقة 27 فيزا كارت خاصة بالمواطنين ويخشى استخدامها للاستيلاء على أموال المستفيدين بدون حق.

وبإجراء التحريات السرية المبدئية، تبين قيام "ي. س"، 22 سنة، بالتحصل على الفيزا كارت المشار إليها "وعددها 27" من إحدى الموظفات بالشئون الاجتماعية" جار تحديدها"، وأنه تم استخدامها في صرف مبالغ مالية" قدرت بأكثر من 337 ألف جنيه من مكتبي بريد (منشأة خشبة– التمساحين) التابعين لمنطقة بريد أسيوط.

وتم تشكيل فريق بحث من ضباط مباحث الإدارة لفحص الواقعة وملابساتها وتحديد أطرافها من المتورطين في صرف تلك المبالغ من مكاتب البريد، حيث توصل فريق البحث إلى أن وراء ارتكاب الواقعة كلا من "ى س"، 22 سنة، "م. س"، "أ. م"، 30 سنة، "ح. أ"، 31 سنة، بالاتفاق الجنائي فيما بينهم على التحصل على تلك الكروت بتسهيل من إحدى الموظفات "جار الاستدلال عليها"، وصرف تلك المبالغ المالية وتقسيمها فيما بينهم.

وعقب تقنيين الإجراءات تم ضبط 2 من المتهمين، وبمواجهتهما اعترفا بارتكابهما الواقعة بالاشتراك من المتهمين (الأول والثانى بتسهيل من موظفة الشئون الاجتماعية) والاستيلاء على المبلغ المالي، وأبديا استعدادهما لرد المبالغ المالية، وتقرر حبسهم.

اتهامات التزوير
من جانبه، قال مصدر أمني مسئول، إن الإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات بإشراف اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية، بقيادة اللواء قاسم حسين مدير شرطة النقل، تواصل جهودها لمكافحة الجريمة بشتى صورها وخاصة جرائم الاستيلاء على أموال المواطنين المتعاملين مع الهيئة القومية للبريد من خلال إحكام الرقابة على العاملين بالهيئة من موظفي مكاتب البريد المعروف عنهم ارتكاب مثل هذا النوع من الجرائم.

وأضاف المصدر الأمني لـ"فيتو"، أنه يتم اتخاذ اجراءات جديدة مع الموظفين الذين يثبت تورطهم في قضايا اختلاس واستيلاء على المال العام تنسيقا مع هيئة البريد، وتوجيه اتهامات بالتزوير في بعض القضايا.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements