الإثنين 18 يناير 2021...5 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

الجبهة المصرية تطالب بتحويل مبنى "الوطني المنحل" لفندق 7 نجوم.. 6 أبريل تتساءل "ما فائدة «هدم الوطني» وأعضاؤه يخوضون الانتخابات البرلمانية.. «أهل النيل» يطالب بتحويل «مبنى الوطني» لمتحف

بدون تبويب
مقر الحزب الوطنى المنحل

القسم السياسي


قرر مجلس الوزراء برئاسة المهندس إبراهيم محلب، خلال اجتماعه اليوم بهيئة الاستثمار، هدم مبنى مقر الحزب الوطنى المنحل، والكائن بكورنيش التحرير.اضافة اعلان


وكان مجلس الوزراء أقر في اجتماعه اليوم قانون تقسيم الدوائر الانتخابية تمهيدًا لإجراء الانتخابات النيابية خلال الفترة المقبلة.

ووافق المجلس أن تتولى محافظة القاهرة السير في إجراءات هدم مبنى الحزب الوطني مع إسناد أعمال الهدم للهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

فيما استنكر ناجى الشهابى، عضو المجلس الرئاسى لتحالف الجبهة المصرية الانتخابى، قرار مجلس الوزراء برئاسة إبراهيم محلب، بهدم مبنى الحزب الوطنى الرئيسي المطل على كورنيش النيل بالتحرير.

وقال "الشهابى" في تصريحات خاصة لـ"فيتو"، إن هذا القرار يعد إهدارًا للمال العام الذي يدفعه المصريون من خلال الضرائب، ويؤكد غياب الرؤية الكلية للحكومة لإدارة أمور البلاد والتخبط الذي تسير عليه.

وأضاف عضو المجلس الرئاسى لتحالف الجبهة المصرية أنه يجب أن يتم تحويل المبنى إلى فندق 7 نجوم والاستفادة من موقعه الفريد على النيل لأن أساسات المبنى سليمة ولم تتأثر بحريقه إبان ثورة 25 يناير.

ومن جانبها رفضت الدكتورة نرمين شكرى المنسق العام لتحالف "أهل النيل" الانتخابى، قرار مجلس الوزراء بهدم مبنى الحزب الوطنى المنحل المطل على كورنيش النيل بالتحرير.

وقالت "نرمين" في تصريحات خاصة لـ"فيتو" إنه يجب أن يتم تحويل مبنى الحزب الوطنى المنحل إلى متحف يروى تفاصيل ما حدث خلال أحداث ثورة 25 يناير وفندق 7 نجوم على غرار متحف الحقوق المدنية بالولايات المتحدة الأمريكية.

وفي السياق ذاته قال شريف الروبي عضو المكتب السياسي لحركة 6 أبريل الجبهة الديمقراطية، إن قرار هدم مقر الحزب الوطني لن يفيد بشيء في ظل وجود أعضائه دون محاسبة حتى الآن على فترة فساد حكمهم.

وأضاف الروبي في تصريح لـ"فيتو" أن هدم مقر الحزب الوطني ليس دليلا على محاسبة أعضاء الحزب، قائلا: "ما فائدة هدم الحزب وأعضاؤه يخوضون انتخابات البرلمان على القوائم الموجودة على الساحة السياسية؟".