الإثنين 18 يناير 2021...5 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

أغرب «الدعاوى القضائية» في محاكم مصر.. مواطن يطالب بتحويل المنوفية لـ «جمهورية مستقلة».. سيدة تخلع زوجها لأنه أصلع.. ضابط ملتح يطالب بتغيير النشيد الوطنى.. وإحسان عبد القدوس يعترض على اسم نادية لطفى

بدون تبويب

أحمد إلياس


لم تكن الدعاوي التي يناقشها القضاة والمستشارون، دائما قضايا لإنصاف مظلوم، أو لعودة حق من الحقوق المهدرة، بل شهدت أروقة المحاكم عددا من الدعاوي القضائية الطريفة التي انتشرت في الآونة الأخيرة، وكانت تتسم بالغرابة في معظم الأحيان.اضافة اعلان


جمهورية المنوفية
ومن ضمن تلك القضايا، قيام أحد المحامين، بإقامة دعوي قضائية أمام محكمة القضاء الإداري بالمنوفية - دائرة الأفراد والعقود - مختصمًا كلًا من الرئيس المعزول محمد مرسي، ورئيس مجلس الوزراء، ووزير الشئون القانونية والمحلية ووزير الداخلية بصفتهم، لأنهم تناسوا مواطني محافظة المنوفية، التى أصابها الإهمال والارتباك في أجهزتها الإدارية، وتعطلت جميع مصالح المواطنين بها.

وطالب في دعواه بإصدار قرار عاجل بإعطاء محافظة المنوفية الحكم الذاتي، واعتبارها جمهورية مستقلة باسم جمهورية المنوفية المحلية وعاصمتها مدينة شبين الكوم، وليحكمها أحد أبنائها عن طريق الانتخاب الفردي المباشر.

تخلع زوجها لأنه أصلع
وكان لمحاكم الأسرة النصيب الأكبر في تلك الدعاوي، خاصة في طلبات الخلع، وهو ما ظهر في دعوى قضائية أقامتها سيدة بمصر الجديدة إلى محكمة الأسرة، تريد خلع زوجها، بسبب تعرضها للضرر بسبب إصابته بالصلع، وهو ما سبب لها الحرج منه طوال الوقت أمام أصدقائها وقضت المحكمة بالموافقة على الخلع وقالت الزوجة "جيلان. ج"،: بصراحة أنا لم أستطع العيش معه بعد أن أصابه الصلع، وأصبحت أكره الخروج معه أمام أصدقائي، وطالبته بزرع شعر، ولكنه رفض، فوجدت نفسي لا أستطيع إكمال حياتي الزوجية، وطلبت الطلاق ورفض، فلجأت للخلع.

دعوى قضائية لتغيير النشيد الوطنى
وعلى طريقة رامى الاعتصامى الفيلم الكوميدى الذى قام ببطولته الفنان أحمد عيد، أقام أحد الضباط الملتحين، دعوى قضائية لتغيير النشيد الوطنى بلادى بلادى، ضد كل من رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء ووزير التعليم وشيخ الأزهر ورئيس مجمع البحوث الإسلامية، وجاء في نص الدعوى، أن سببها هو ذكر كلمة "أم البلاد"، وهو ما يخالف الشريعة الإسلامية، لأن "أم القرى"، هي مكة المكرمة وليست مصر، وفقا للآية السابعة بسورة "الشورى" والآية 92 بسورة "الأنعام".

عيد ميلاد السيسى عيدا للأب
كما رفع ياسر عبدالوهاب، دعوى قضائية تلزم المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، بتخصيص يوم 19 نوفمبر، عيدًا للأب في مصر، وهو عيد ميلاد الرئيس عبدالفتاح السيسي.

دعوى قضائية بسبب نادية لطفى
وفى عصر عمالقة الأدب والفن، أقام الكاتب إحسان عبد القدوس، دعوى قضائية ضد المخرج رمسيس نجيب، بسبب تغييره لأسم إحدى الفنانات، "نادية لطفى"، مشيرا إلى أن هذا الاسم، مجرد اسم شهرة، وأن الاسم الحقيقى لها هو "بولا محمد شفيق"، وكان المخرج رمسيس نجيب، كان يرى أن اسم "بولا"، سيشكل عقبة بالنسبة للفنانة نادية لطفى، فسألها إذا كانت توافق على تغيير الاسم، فوافقت، وكان إحسان عبد القدوس، يرى أن المخرج رمسيس نجيب، لم يستشر كتاب السينما والمخرجين، بل انفرد وحده باختيار اسمها الفنى الجديد.

وعثر الكاتب إحسان عبدالقدوس، على الاسم مصادفة خلال قراءة رواية "لا أنام"، وكانت بطلة القصة اسمها نادية لطفى، وظهرت أفيشات إعلانات السينما تحمل الاسم الجديد، ورفع "عبد القدوس"، دعوى قضائية بسبب استعمال الاسم دون إذن، بينما قال محامى المخرج رمسيس نجيب، إن اسم "نادية"، من الأسماء الشائعة، وليس اسمًا مبتكرًا خاصًا بالرواية، وانتهت هذه الدعوى بالصلح خارج المحكمة، وتصافح الكاتب والمنتج، وانتهت المشكلة وذاع اسم نادية لطفى فى ربوع الفن حتى وقتنا هذا.