رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

وداع السفير

Advertisements
هو من مواليد ١٩٥٨م بمدينة دوسلدورف الألمانية.. درس التاريخ والاقتصاد بجامعت دوسلدورف وبرروكسل وأدى خدمته العسكرية بايطاليا والتحق للعمل بالسلك الدبلوماسي منذ عام ١٩٨٥م.. تدرج د.سيريل نون سفير ألمانيا بالقاهرة قبل وصوله إلى مصر عام ٢٠١٩م في عدد من المواقع وعمل مستشارا بسفارة ألمانيا بطهران وروما وغرب البلقان وقائما بالأعمال بتل أبيب وسفيرا بباكستان والعراق وأخيرا بالقاهرة.


يوم الثلاثاء الماضي وقف د.سيريل نون مودعا لفيف كبير ممن ربطتهم به علاقة بالقاهرة في حفل وداع لانتقاله للعمل بهولندا مؤكدا أنه أدى فترة مهمة بمصر ومتحدثا عن علاقات بلاده المتميزة بالقاهرة على كافة المستويات.

الدكتور أشرف منصور رئيس مجلس أمناء الجامعة الألمانية بالقاهرة إختار الجامعة الألمانية لتكون موقعا لحفل وداع أقامه لسفير المانيا بالقاهرة داعيا عدد كبير من الساسة ورجال الإعلام والأعمال في حضور كثيف في وداع واحد من أهم سفراء أوربا بالقاهرة.

وبدا واضحا أن الدكتور أشرف منصور- أحد أهم من وقفوا بصمود من أجل بناء جامعة ألمانية بمصر- مهتما بالتعاون المصري الألماني في مجال التعليم والذي يعود إلى تاريخ قديم بدأ بإنشاء المدرسة الألمانية وإنتهى بالجامعة الألمانية أكبر موقع تعليمي ألماني في العالم خارج ألمانيا مع تناوله لعدد كبير من مجالات التعاون بين البلدين.

ورغم إني من عشاق ألمانيا وهي أكثر دولة زرتها في حياتي المهنية إلا إننى إلتقيت الدكتور سيريل يوم وداعه ربما لتقصير مني وقد أثر في نفسي كلمات السفير حول فترة وجوده بمصر وحديثه عن مجالات التعاون المصري الألماني حيث بلغت الاستثمارات الألمانية بالقاهرة أكثر من سبعة مليارات دولار في الفترة الأخيرة ووصل عدد الشركات الألمانية بمصر أكثر من ١٢٠٠ شركة.

سفيرنا السابق ببرلين السفير بدر عبد العاطي تحدث عن دور السفير د.سيريل نون في دعم وتوطيد العلاقات المصرية الألمانية داعيا إلى لقائه في محطات أخرى من حياته الدبلوماسية.

وما يميز العلاقات المصرية الألمانية إنها تحظى برضا شعبي فالصورة الذهنية للنموذج الألماني بين العامة والخاصة في مصر تختلف كثيرا عن الصور الذهنية لكثير من دول العالم .
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية