Advertisements
Advertisements
الثلاثاء 20 أبريل 2021...8 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

مواجهة ساخنة بين "ناصري واخواني"!

مقالات مختارة 122
الإخواني: في ذكرى ميلاد زعيمكم المزعوم لا أعرف أي جرأة تتحدثون بها وتنسبون أنفسكم لملك الهزائم.. الرجل الذي تسلم مصر دائنة للامبراطورية التي لا تغرب عنها الشمس إلي دولة مفلسة مهزومة ذليلة.. الرجل الذي تسلم مصر الليبرالية وبها حركة حزبية لا مثيل لها في منطقتنا وحولها إلى جمهورية للخوف محكومة بالحديد والنار.. من دولة منتجة تصدر حاصلاتها للعالم كله إلي دولة لا تجد ما تصدره.. أنتم تنتمون لرجل قتل الآلاف في المعتقلات بالتعذيب التي سجن فيها مصر كلها !

الناصري: وإيه كمان؟!
الإخواني: يووه.. كتير.. يكفي أن مصر قبله كانت نظيفة حصلت القاهرة على جائزة أجمل مدينة سنة 1925 تحولت إلى زحام وتلوث على يديه.. دولة صناعية برأسمالية شريفة أممهم وخرب مصر !
الناصري : وإيه كمان ؟!
الإخواني: كفاية كدة

الناصري: لا.. لسه في إننا سلفنا بلجيكا.. وأن عبد الناصر ضيع أموال مصر في حروب اليمن والكونغو.. وإنه كان بيحب الزعامة على حساب مصالح مصر وإنه اعتمد على المحاسيب من أهل الثقة مش أهل الخبرة !
الإخواني: طيب ما أنت شاطر اهو!
الناصري: ولسه في كتير في الأسطوانة المشروخة المملة بتاعتكم. والتي لا تملون من تكرارها.. ولا تخجلون ..
الإخواني: متغلطش.. أنا مغلطش فيك !
الناصري: أنت غلطت في مصر كلها بتزييفك لتاريخها وتاريخ أهلها.. اسمع للآخر.. لا شيء مما قلته أصلا صحيح.. فلا ناصر ملك الهزائم وقد انتهت علي يديه في بورسعيد الإمبراطورية البريطانية التي قلت إننا أقرضناها..

ماذا تبقي من الولايات المتحدة الأمريكية؟!

وهذا أيضا كذب.. فالديون كانت مساعدات وتسهيلات قدمتها مصر المحتلة للدولة التي تحتلها في الحرب العالمية.. ولم تسدد طبعا بريطانيا.. وسجلت الأموال في خانة المدين وانتقلت من ميزانية إلي ميزانية السنة التي تليها دون أن يجرؤ سياسي مصري واحد علي المطالبة بها من الملك إلي آخر وزير في الحكومة!

ولم تعد إلي مصادرة أموال الإنجليز وتأميم مصالحهم بعد حرب 56 !!  يعني كلامك دليل عار لم نراكم مرة واحدة تتحدثون عنه ولا عن هزيمة 48! لأن محرككم الأساسي الانتقام وتقديم خدمات لقوى في المنطقة وليس مصلحة مصر.. العصر الليبرالي الذي تتحدث عنه هو الذي قتل فيه زعيمكم!! والعصر الليبرالي ده اللي إبراهيم عبد الهادي رئيس الوزراء أذاقكم كل ألوان العذاب.. وهو العصر الذي ظهر فيه العسكري الأسود! عارف العسكري الأسود؟!

وهو العصر الذي أعدموا الغلابة في دنشواي والأخوة عنايت وفتحوا كوبري عباس علي أشرف وأطهر طلبة في مصر خرجوا يطالبون بالاستقلال!! أما عصر التعذيب وجمهورية الخوف ففيه خرج الناس يمنعون زعيمهم من التنحي وكانت فرصة للتخلص من الديكتاتورية كما تقول!!

الإخواني: الاتحاد الاشتراكي اللي أخرجهم!
الناصري: ومين اللي خرجهم  في جنازته لما مات؟! ومين اللي بيرفع صورة لليوم في كل مناسبة علي الأرض العربية كلها؟؛ مين اللي رجع اسمه الشهر الماضي على أكبر شارع في موريتانيا؟! ما تنطق؟! الرجل الذي تتهمونه بحب الزعامة هو من منح الأشقاء في السودان حق تقرير المصير وهو الذي حرر اليمن وسلمها لأهلها وهو الذي حمى الكويت.

الإخواني: واحنا مالنا ومال اليمن؟!
الناصري: واحنا مالنا ومال أفغانستان اللي في آخر الكوكب؟ وإحنا مالنا ومال البوسنة والهرسك والشيشان وقد جمعتم التبرعات وأرسلتم الشباب وهاجمتم الحكومات من أجل القتال في هذه البلاد! أما بلد عربي محتل من عدو أمتنا –بريطانيا- التي تقع في مدخل البحر الأحمر فلا يرضيكم لمجرد إنه حارب بريطانيا التي تعملون خدما لديها.. هس.. لا تقاطع.. واسمع: مافيش حاجة أصلا اسمها حرب الكونغو مصر اشتركت فيها.. مصر كانت هناك مع قوات حفظ السلام مع الأمم المتحدة.. مش مع طرف ضد طرف. لكنها من جملة الأكاذيب.. ومصر لم تساعد بلجيكا من وسع.. إنما بأوامر من بريطانيا  لتعويض بلجيكا عن عدوان ألمانيا التي ذهبت لتحتل فرنسا وكان لابد أن تمر على بلجيكا.. مش هنساعد بلجيكا وإحنا مش عارفين نلبس الناس جزم !

سر هيستريا إعلام الشر ضد مصر الأيام الأخيرة!

واسمع: فرنسا الدولة العظمي دي احتلت كلها في الحرب العالمية.. واليابان ضربت بالنووي.. ولا تجد هناك مواطن واحد يعاير بلده بذلك ولذلك تقدموا.. أما أنتم فلديكم إصرار بنقل الإحباط من جيل لآخر في خدمة جليلة لم يستطع إنجازها الإعلام الإسرائيلي كله! واسمع: مصر لم تخضع للذل لحظة واحدة.. حاربت وبنت نفسها وجيشها وخاضت أطول حرب في تاريخها حتى انتصرت دون أن توقع وثائق استسلام كما وقعت اليابان وألمانيا ..

واسمع: مصر ظلت قائدة العرب وأفريقيا برغم حرب 67 والمدهش إنها تراجعت بعد انتصارها! واسمع: الرأسمالية الشريفة التي تتحدث عنها هي التي أذلت العمال وأخضعتهم للفصل التعسفي والتشريد والعمل أطول ساعات يومية ممكنة، وهي التي رشت الملك ليعفيها من الضرائب بمرسوم! والقطاع العام الذي تسخر منه هو من تحمل أعباء الحرب والنصر. وهو الذي شغل الناس وسدد الضرائب ووفر سلع جيدة للمصريين بأسعار مناسبة.. وهو الذي قدر سعره عام 1976 ب 1400 مليار جنيه!

بالمناسبة: أعلى محصول للقطن في تاريخ مصر كان عام 1970 بعشرة مليار ونصف قنطار.. وعايز أسألك سؤال: ما تقول اسم 200 واحد بس من الآلاف ممن تقول إنهم أعدموا في السجون؟ طيب 100؟ طيب 50 ؟! طيب 20 ؟! طب 15 ؟

أعملك خصم تاني؟ عمالين تقولوا أي هباب وخلاص.. ثم سؤال: مش بتشوف أفلام الستينيات؟! شايف نظافة القاهرة؟! منتهي الجمال لكن في فرق جوهري.. إنها بقت لكل الشعب مش الأمراء والأجانب! وسؤال أخير: هي أي منظمة اللي عملت مسابقة أجمل مدينة دي؟!
الإخواني: مش عارف
الناصري: طيب في أي بلد؟!
الإخواني: مش عارف.. هي مكتوبة على الفيسبوك كدة!
الناصري: طيب مين من مصر تسلم الجائزة؟
ومن سلمها له؟! وماذا كانت الجائزة؟ التاريخ لا يؤخذ من الفيسبوك يا أفندي
توقفوا عن الأكاذيب والفبركة.. كذبتم حتي صدقكم الناس بالباطل.. يا أصل الكذب كله!!
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements