Advertisements
Advertisements
الثلاثاء 13 أبريل 2021...1 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

الطريقة الحديثة لدخول «كلية الطب»!

مقالات مختارة 134

ما أن انتهت امتحانات الثانوية العامة بـ«تسريباتها»، بـ«مظاهراتها»، بـ«سلاطاتها»، بـ«بابا غنوجها»، حتى فوجئت بـ«ننوس عين أمه» يقتحم عليَّ خلوتي، واقفًا أمامي مباشرة، حائلًا بيني وبين التليفزيون، قائلًا بصوت الراحل «علي الشريف»:

- بابا.

- يا فتاح يا عليم يا رزاق يا كريم.. أيوه يا حبيبي.

- عاوز أطلب من حضرتك طلب.

- اعمل حسابك من دلوقت، مفيش مصيف السنادي.. إنت شايف بنفسك الأحوال عاملة إيه، ويا دوب المرتب بقى يكفينا لغاية آخر الشهر.

- لا يا بابا.. أنا مش عاوز مصيف، ولا عاوز مصروف كمان.

- ربنا يكملك بعقلك يا بني.. أنا كنت لسه بأشكر فيك قدام ماما، بقولها أد إيه إنت راجل، وبتتحمل المسئولية، وبتحس بينا.

- آه طبعًا واضح يا بابا.. بأمارة وصلة التهزيء اللى لسه واخده من حضرتك إمبارح.

- اوعى تكون زعلت.. أنا كنت بهزر معاك.. مش إحنا أصحاب ولا إيه؟

- آه طبعا يا بابا.

- المهم كنت عاوزني في إيه؟

- عاوز أتكلم مع حضرتك بخصوص مستقبلي.

- عين العقل يا حبيبي.. خير إن شاء الله؟!

- خير.. أنا نويت أطلع دكتور وأفتح عيادة، عشان أبقى حر نفسي وما أشتغلش عند حد.

- طب والله كويس.. وربنا يكفيك شر خدمة البيوت.. بس إنت عارف دا معناه إيه؟

- أيوه طبعًا.. معناه إني لازم أدخل كلية الطب.

- أيواااااه.. لازم تدخل كلية الطب.. ودا معناه إنك لازم تواصل الليل بالنهار، وتذاكر على الأقل 32 ساعة في اليوم.. وربنا يقدرنا، ونقدر ندبرلك فلوس الدروس الخصوصية.

- اطمن يا بابا.. أنا لا هذاكر 32 ساعة، ولا حتى ساعتين في اليوم، ولا هاخد دروس خصوصية، ولا هاخد مجموعات مدرسية، ولا هشتري كتب خارجية.. الموضوع هيبقى أبسط من كده بكتير.. بس دا هيحتاج من حضرتك شوية مجهود!

- مجهود؟ ليه بقى.. هو أنا إللي هذاكر وأدخل الامتحان مكانك ولا إيه؟

- مذاكرة إيه يا بابا.. دا كان زمان.. وأنا مش ناوي أتعب زي العيال إللي بتقعد تدح، وتمأمأ عينيها طول السنة.. أنا ناوي أجيب من الآخر..

- إزاي يا فالح؟

- ناوي أختصر الطريق، وأوفر على نفسي التعب، وأوفر عليكم المصاريف الكتيرة؟

- طب اختصر، وقول لي ناوي على إيه بدل ما أطلع العفاريت الزرقا على جتتك.

- بص يا بابا.. الحكاية باختصار، بما إن حضرتك واصل، وليك علاقات كتير.. يبقى ممكن تشوف لي واسطة تنقلني «لجنة البداري»، عشان أمتحن مع ولاد الناس إللي فوق.. أو ممكن حضرتك تتفق لنا مع واحد من إللي بيسربوا الامتحانات، وساعتها ابقى حاسبني لو مجبتش 100%.

- هههههههههه... يخرب بيتك شيطانك!

*****
فاصلة منقوطة

ماذا يفعل التعليم «العالي» إذا انعدمت «التربية»؟!
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements