رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الدعم المصري العلني والعاجل لتونس

Advertisements
التأثير فى العلاقات الدولية بحجم أوزان الدول.. ودخول مصر على خط دعم تونس علنا وأمام الدنيا كلها سيغير من معادلات كثيرة كلها لمصلحة الشعب التونسى الشقيق.. التطلعات إلى الخلاص على الطريقة المصرية كانت تداعب عقول الأشقاء هناك بشكل ملفت -نشرنا على حسابنا على فيسبوك بعض منشورات تونسية عن الرئيس السيسى نفسه- ولم يكن ذلك إلا من معاناة مريرة مع ذات السلوك الذى أدى لمعاناتنا المريرة السابقة لهم! فى حين كان العكس يحدث من المنتسبين للنهضة ولا هم لهم إلا دعم جماعتهم وتنظيمهم الدولى!


المعنى أنه ليس لدينا ما نخفيه أو نخافه.. المواقع السياسية محددة وثابتة.. أشقاؤنا نعرفهم وأعداؤنا وأعداء أشقائنا نعرفهم.. والدعم العلنى مفيد ليس للروح المعنوية للأشقاء فحسب -وهذا مهم للغاية - ولا تأثيره سلبيا على معنويات الطرف الآخر -وهذا مطلوب أيضا- ولكن له تأثيره على مواقف إقليمية ودولية تتشكل الآن!

المعركة فى تونس طويلة.. مهما بدا الرئيس قيس سعيد متحكما فى المشهد أو يسير بخطوات منتظمة.. والدعم واجب على كل المستويات.. قطاع الصحة إن أمكن.. أي قطاعات أخرى لو أتيحت الفرصة.. الدعم السياسى من رئيس الجمهورية إلى الخارجية إلى البرلمان إلى الأحزاب إلى حتى الفنانين -هل يعقل أن لا توجد أغنية مصرية واحدة حتى الآن دعما لتونس؟!- إلى شخصيات عامة لها حضورها فى تونس بل إلى زيارة وفد مصري إن أمكن ذلك!
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية