Advertisements
Advertisements
الخميس 15 أبريل 2021...3 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

أمريكا تبحث عن الأمن!

مقالات مختارة 1004
أكثر الناس تشاؤما لم يكن يتوقع أبدا أن تشهد أمريكا حالة القلق على الأمن فيها كما حدث مؤخرا ومازال يحدث حتى الآن فهذا القلق الذى بدأ يشعر به الأمريكيون منذ اقتحام مبنى الكونجرس لم يتوقف حتى بعد أن تم حفل تنصيب الرئيس الأمريكى الجديد بايدن بخير ودون أن يعكر صفو حضوره حادث أمنى، ومع ذلك لم يتم إلغاء الإجراءات الأمنية الاحترازية التى اتخذتها واشنطن حتى الآن..

لقد خففت بعض الشىء لكنها مازالت موجودة، ومازالت أيضا حالة الطوارئ معلنة فيها، لأن السلطات الأمنية ترى أن التهديدات الأمنية مازالت موجودة، بل أن عددا من أعضاء الكونجرس لجأوا إلى شركات حراسة وأمن خاصة لتحميهم من أية أخطار قد يتعرضون لها.. أى ما برحت أمريكا تعيش فى قلق على الأمن فيها..

بايدن وترامب.. الأب وزوج الأم!

وربما يرجع هذا القلق إلى أن الأمريكان يترقبون محاكمة ترامب فى مجلس الشيوخ التى سوف تجرى قريبا، والتى أثارت انقساما حولها بينهم، وقال بعض أعضاء الكونجرس إنهم تلقوا تهديدات بسببها، خاصة وأن إدانة ترامب تحتاج انضمام نحو ١٧ عضوا جمهوريا إلى الأعضاء الديمقراطيين فى مجلس الشيوخ.. لكن من المؤكد أن السبب الأكبر لهذا الإحساس بفقدان الأمن فى أمريكا يرجع إلى هذا الانقسام الحاد الذى تعرضت له، وزاد فى ظل رفض قطاع من الأمريكيين نتيجة الانتخابات الرئاسية الأخيرة.
وهكذا عشنا ورأينا أمريكا تتذوق مرارة طعم الافتقاد للأمن مثل دول ليست عظمى مثلها! 
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements