Advertisements
Advertisements
الإثنين 12 أبريل 2021...30 شعبان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

أسئلة الزلزال التركي

مقالات مختارة 27

حتى تتضح حقيقة ما شهدته تركيا ومازالت تشهده حتى الآن من البحث عن إجابات صادقة للعديد من الأسئلة:

أولا: لماذا سكتت أمريكا ودول أوروبا ومعها بالطبع السيد أمين عام الأمم المتحدة عن اتخاذ موقف تجاه ما حدث في تركيا لبضعة ساعات اكتفت طوالها فقط بمطالبة رعاياها بالتزام المنازل والبعد عن مناطق الأحداث..ثم فجأة تحول الموقف إلى تأييده ودعم لحكومة أردوغان؟

ثانيا: لماذا لم يعتقل قادة الانقلاب أردوغان أو أي من المسئولين في حكومته أو رئيس برلمانه وتركوه يخاطب الأتراك غبر سكايب وعبر شاشات محطات تليفزيونية خاصة واكتفوا فقط بالسيطرة على محطة التليفزيون الحكومية التي أذاعوا منها بيانهم الأول بالاستيلاء على السلطة؟

ثالثا: ولماذا اختفي أنصار ومؤيدو أردوغان من شوارع أنقرة وإسطنبول خلال الساعات الأولى بعد إعلان بيان الانقلاب وظهروا فقط بعد مطالبة أردوغان لهم بالنزول إلى الشوارع؟

رابعا: ولماذا اتخذت العديد من وحدات القوات المسلحة التركية قرارا بتسليم أسلحتها والانسحاب من الشوارع فجأة؟.. وهل كان ذلك تنفيذا لأوامر جاءتها أم كان تراجعا أمام زحف أنصار أردوغان في الشوارع.

خامسا: وكيف نجح رئيس البرلمان التركي أحد أنصار أردوغان في إقناع كل الأحزاب لإعلان رفضهم للانقلاب بما فيها الحزب الجمهوري الذي سابق أن ساند انقلابات سابقة؟

سادسا: كيف يتهم أردوغان الزعيم التركي «جولان» بأنه يقف وراء الانقلاب وهو مقيم في أمريكا ويتوعدها إذا لم تسلمه لها؟

سابعا: ولماذا انقض أردوغان على نحو ثلاثة آلاف قاض بعد إعلان فشل الانقلاب رغم أن هذا الانقلاب كان عسكريا وليس قضائيا؟.. ونكمل غدا.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements