Advertisements
Advertisements
الأربعاء 12 مايو 2021...30 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

قبر توت عنخ آمون يكشف لغز اختفاء الملكة نفرتيتي

منوعات
قبر توت عنخ آمون

عبدالرحمن صلاح

سلطت صحيفة «ساكسون» البريطانية، الضوء على الاكتشاف الهائل لعلماء الآثار داخل قبر الفرعون المصري القديم، توت عنخ آمون، إذ إنهم  وجدوا تأكيدًا على فرضية أن قبر الملكة المصرية نفرتيتي قد يكون خلف جدران القبر.

وفحص الباحثون قبر توت عنخ آمون باستخدام معدات الـ «جي بي آر»، واكتشفوا على الجدار الشمالي للقبر، مساحة لم يتم التعرف عليها مسبقاً، يصل ارتفاعها إلى 2.1 متر، بينما جاء طولها حوالي 10 أمتار.

وزير السياحة والآثار: مليون و423 ألف زائر لمعرض توت عنخ آمون بفرنسا

وافترض العلماء وجود غرف سرية في مقبرة توت عنخ آمون، لأول مرة في عام 2015، إلا أن الدراسة التي استمرت لثلاث سنوات لم تجد أي أدلة على وجودها، ولكن يبدو أن الاكتشاف الجديد اقترب من تحقيق الفرضيات.

يذكر أن الفرعون "توت عنخ آمون"، تولى الحكم في مصر القديمة في الفترة ما بين 1332 و 1323 قبل الميلاد، بعدما تولى العرش عن عمر يناهز الـ 10 سنوات، وتوفي عن عمر ناهز الـ 19 عامًا، وتم اكتشاف قبره في عام 1922، بينما كانت الملكة نفرتيتي الزوجة الرئيسية للفرعون إخناتون، والد توت عنخ آمون، ولم يتضح حتى الآن سبب وفاتها أو مكان دفنها.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements