الأحد 24 يناير 2021...11 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

فؤادة واتش تصدر تقريرها الثانى في متابعة الانتخابات

منوعات

آيه عز الدين




قامت مبادرة فؤادة ووتش Fouada Watch، بإصدار تقريرها الثانى الصادر ضمن مراقبتها للأداء الإعلامي للانتخابات الرئاسية.

وذكر التقرير أن منتصف اليوم الأول من عملية الاقتراع شهد انخفاضًا كبيرًا في أعداد الناخبين، ولكن بدأت اللجان تشهد إقبالًا مرة ثانية مع تراجع موجة ارتفاع الحرارة، كما رصدت المبادرة حالة التنابز بين حملتي المرشحين وتبادل الاتهامات فيما بينهما، واتهامهما للدولة بالانحياز لمرشح دون غيره. اضافة اعلان


ووفقًا للتقرير، شهدت عدة مناطق موجات عنف طفيفة بين أنصار الجماعات الدينية المتطرفة، والناخبين في محيط بعض اللجان، وسط تكثيف أمني من قبل قوات الجيش والشرطة بشكل ملحوظ، وأبدت حملة صباحي في بيان لها دهشتها ورفضها القرار الذي صدر بإحالة عضوها إلى النيابة العسكرية وبعدم اختصاص النيابة العامة بالتحقيق معه.

ورصدت المبادرة عددًا من ظواهر تحدد مدى الإقبال والمشاركة منها:

- شهد وقت الذروة غياب ملحوظ، وانخفاض في تعداد المصوتين على انتخاب رئيس الجمهورية في اليوم الأول.

- شكاوى متزايدة ومتكررة من الوافدين لصعوبة الادلاء بأصواتهم في ظل صمت من قبل اللجنة العليا المشرفة على الانتخابات.

أما فيما يخص التواجد الأمني خلال اليوم تحدث التقرير عن ظهور مروحيات تابعة للقوات المسلحة تحلق في سماء مصر لتأمين اللجان الانتخابية، واستمرار حالة الاستنفار الأمني لقوات الشرطة والجيش في عموم المحافظات المصرية.

ولفتت المبادرة في تقريرها إلى عددًا من التجاوزات التي وقت من قبل كافة الأطراف:


- قاضى في إحدى لجان الإسكندرية يرفع شعار "رابعة" ومواطنون يحررون له محضرًا.

- حملة المرشح "حمدين صباحي" أعلنت رصد عدة انتهاكات تمثلت في سماح القضاة بلجنة مدرسة اللوزي للنساء بالتصويت دون التحقق من شخصيتهن، وكذلك منع مندوب"حمدين صباحي" من الدخول في إحدى اللجان بحجة عدم وضوح ختم التوكيل.