Advertisements
Advertisements
الإثنين 21 يونيو 2021...11 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

سيدة تتهم طليقها بـ"السعال في وجهها" وإصابتها بكورونا.. وهذا قرار المحكمة

منوعات 176-153344-austrian-convicted-infect-ex-wife-covid-19_700x400
سيدة تتهم طليقها بـ"السعال في وجهها" وإصابتها بكورونا

أدين نمساوي بإصابة زوجته السابقة عمداً بفيروس كورونا المستجد، بالسعال في وجهها.

سعال متعمد


استمع القضاة في محكمة لينز الإقليمية إلى كيفية سعال المدعى عليه لزوجته السابقة بعد اكتشاف إصابته بالفيروس التاجي.


وفقاً لموقع " today" الإيطالي، وجد القضاة الإثنين الماضي أن الرجل مذنباً بمحاولة الإيذاء الجسدي الخطير والحكم عليه بالسجن 9 أشهر مع وقف التنفيذ لمدة 3 أعوام.

وتعود أحداث الواقعة إلى نوفمبر الماضي، عندما قرر الزوجان الانفصال بالطلاق، لكنهما كانا لا يزالان يعيشان في المنزل نفسه مع بعضهما البعض، انتظاراً لانتهاء الإجراءات.

قناع واق


وفي هذه الفترة أصيب الرجل البالغ من العمر 63 عاماً، بالفيروس التاجي، المرض الذي يبدو أنه قرر استخدامه لتعمد إصابة زوجته بكورونا، بعدم ارتدائه قناعاً واقياً في المنزل واستمرار السعال في اتجاهها، واستخدام مناشفها.

ولم يكتف الرجل بذلك، بل حاول أيضاً إجبار ضحيته البالغة من العمر 70 عاماً على مغادرة المنزل، بدفعها خارجه، مما أدى إلى اصطدامها بالباب مسبباً لها إصابة رقبتها، وبعد كل ذلك، أصيبت المرأة بالفعل بفيروس كورونا المستجد، ولكن من حسن الحظ بأعراض خفيفة.

وبالنسبة لمحكمة لينز الإقليمية، اعتُبر تصرف الرجل، باعتدائه أيضاً على المرأة، بمثابة محاولة لإصابة شخصية خطيرة، وعند التحقيق معه، نفى الرجل جميع التهم، بحجة أن زوجته السابقة كانت لن تسمح له بالدخول إلى المنزل في حالة معرفتها بإصابته بكورونا.

لكن صدقت المحكمة رواية المرأة، التي ذكرت أنه على الرغم من الأعراض، لم يخضع الرجل للفحص ولم يذهب إلى الطبيب إلا بعد إبلاغ السلطات بحالته.

وقال المتحدث باسم محكمة لينز، والتر إيشينجر، إنه حُكم على الرجل أيضاً بدفع ألف يورو كتعويض عن الأضرار التي سببها لزوجته السابقة، التي تعافت من إصابتها بـ"كوفيد-19".
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements