Advertisements
Advertisements
الأربعاء 21 أبريل 2021...9 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

جريمة غامضة تهز استراليا .. العثور على أب مقتول داخل منزله

منوعات الضحية
ضحية جريمة القتل باستراليا

لقى أب مصرعه في أستراليا نتيجة هجوم شرس داخل منزله في جريمة تحدثت عنها وسائل الإعلام العالمية .

ووفقا للشرطة الأسترالية ، كان الأب ضحية هجوم مستهدف .

 وتم العثور على جثة ناثان راسل ، البالغ من العمر 46 عاما ، من قبل صديق له كان قلقا عليه بعد محاولته الاتصال به ولم يرد عليه خلال الاحتفال يوم استراليا الوطنى .


 كما افادت  صحيفة الديلي ميل البريطانية ان صديق الضحية عندما وصل الى وحدة " Adelaide " المركزية في " Sturt St " حوالي الساعة  6.30  مساء بتوقيت استراليا ، كان راسل قد مات .  

وبحسب الصحيفة ، اكدت الشرطة الاسترالية انه تم اعتبار الوفاة جريمة قتل .

وقال المحقق بريت فيذربي : " نعتقد ان الهجوم على ناثان كان هجوما مستهدفا " . 

واضاف المحقق : " ليس هناك شك في انهم كانوا يعتزمون الاعتداء عليه وقتله ، ولا يمكنني التعليق على ذلك حتى ينتهي التحقيق " .

واكدت الشرطة ايضا ان راسل نزف لبعض الوقت قبل ان يعثر عليه صديقه .

 جدير بالذكر ان الرجل البالغ من العمر 46 عاما قتل يوم الاثنين الماضي .

 وتابع المحقق : " نحن نسعى الى ان يتقدم اي شخص لديه معلومات للادلال بها " .

وقالت وكالة رويترز للأنباء أن الشرطة الأسترالية عثرت على 5 جثث من بينها لأطفال ونساء في منزل بمدينة بيرث بولاية أستراليا الغربية فى 2018  .

وكان قد ذكر بول ستيل مساعد مفوض الشرطة في أستراليا الغربية في مؤتمر صحفي : "  إنه حادث مأساوي ليس فقط للأسرة والأصدقاء ،  بل إنه مأساوي بالنسبة لمن وصلوا أولا إلى المنزل واضطروا لرؤية مثل هذه المشاهد " .


وكانت الشرطة الاسترالية قد وجهت اتهامات رسمياً إلى امرأة أسترالية بقتل ثمانية أطفال ، تم العثور على جثثهم في أحد المنازل بمدينة " كرينز " في ولاية " كوينزلاند " فى 2014 ، سبعة من هؤلاء الأطفال ، الذين تم قتلهم طعناً ، هم أبناء المشتبه بها ، بينما الطفلة الثامنة ابنة إحدى شقيقاتها .

وذكرت شرطة كوينزلاند في بيان الجمعة، أن المرأة البالغة من العمر 37 عاماً ، والتي مازالت تخضع لحراسة أمنية مشددة في أحد المستشفيات للعلاج من جروح قطعية، والتي مثلت أمام لجنة تحقيق قضائية الأحد، تواجه ثمانية اتهامات بالقتل.

وتكشفت تفاصيل المأساة عندما توجه عدد من أفراد الشرطة إلى أحد المنازل بالمدينة الواقعة في شمال شرق أستراليا، بعد بلاغ عن وجود امرأة مصابة، ليتم العثور على ثمانية أطفال، تتراوح أعمارهم بين عامين و14 عاماً، جثثاً هامدة داخل المنزل.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements