Advertisements
Advertisements
السبت 8 مايو 2021...26 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

تغريم فيسبوك 7 ملايين يورو

منوعات _107858773_e4c171a4-2256-447c-87ba-3a531974410b
تغريم فيسبوك 7 ملايين يورو

غرمت الهيئة المنظمة للرقابة على المنافسة في إيطاليا، شركة "فيسبوك" 7 ملايين يورو، لعدم امتثالها إلى طلب لتصحيح الممارسات التجارية غير السليمة في معالجتها لبيانات المستخدمين.

وذكرت الهيئة التنظيمية في بيانها أن التحقيق الحالي أثبت أن شركة (فيسبوك) لم تنشر البيان المعدل، ولم توقف الممارسات غير العادلة الراسخة، حيث أنه في نوفمبر 2018، قضت هيئة مكافحة الاحتكار بأن شركة "فيسبوك" لم تطلع المستخدمين بشكل صحيح على جمع البيانات واستخدامها، وجرى تغريمها بـ5 ملايين يورو، وذلك بما يعادل، 5.5 مليون دولار.


وطالبت الهيئة شركة "فيسبوك" بنشر بيان معدل على الصفحة الرئيسية لموقعها على الإنترنت لإيطاليا، وعلى تطبيق "فيسبوك"، وعلى الصفحة الشخصية لكل مستخدم إيطالي مسجل.

وافاد متحدث باسم "فيسبوك" إن الشركة لاحظت إعلان المنظم، لكنها تنتظر قرار مجلس الدولة بشأن الاستئناف ضد النتائج الأولية للهيئة.

وأضاف المتحدث أن "فيسبوك" أجرى بالفعل تغييرات بما في ذلك على مدة الخدمة، وذلك لتوضيح كيفية استخدام البيانات، لتقديم خدماتها والإعلانات المخصصة.

ومنذ عامين، قررت المفوضية الفيدرالية للتجارة في الولايات المتحدة فرض غرامة بقيمة خمسة مليارات دولار على شركة فيسبوك، لتسوية قضية انتهاك خصوصية بيانات مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي الشهير، وفقا لوسائل إعلام أمريكية.

وفى ذلك الحين، أجرت المفوضية تحقيقا في مزاعم حول استخدام شركة كمبريدج أناليتيكا للاستشارات السياسية بيانات 87 مليون مستخدم على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك دون موافقتهم.

وقالت مصادر لوسائل إعلام أمريكية إن المفوضية صوتت لصالح تغريم فيسبوك هذا المبلغ بنسبة 3 إلى 2.

ولم يصدر عن فيسبوك ولا المفوضية الفيدرالية أي تعليق في هذا الشأن.

وفى العام الماضي، غرمت لجنة حماية المعلومات الشخصية فى كوريا الجنوبية، شركة فيسبوك ب 6 ملايين دولار،  بسبب تمرير معلومات عن 3.3 مليون كورى لشركات أخرى.

وقالت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية، إن اللجنة المسؤولة عن سياسة حماية المعلومات الشخصية رفعت شكوى ضد فيسبوك إلى وكالة التحقيقات.

وأعلنت اللجنة عن قرارها بفرض غرامة على فيسبوك خلال الاجتماع السابع للجنة حماية المعلومات الشخصية.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements