Advertisements
Advertisements
الخميس 24 يونيو 2021...14 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

العثور على هيكل عظمي لفتاة عاشت قبل 700 عام تحت أرضية كنيسة في إسبانيا | فيديو وصور

منوعات

عثر على هيكل عظمي لفتاة تبلغ من العمر خمس سنوات تحت أرضية كنيسة في Real Alcázar في إسبانيا.

ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية قال علماء الآثار: إن البقايا تعود إلى القرن الثالث عشر الميلادي، وهي لفتاة ذات شعر أشقر كانت على الأرجح من طبقة النبلاء، ويعتقدون أنها دفنت في الأصل في مكان مختلف، لكنها نقلت إلى مكان بجوار المذبح الرئيسي في فيرجن دي لا أنتيجوا في إشبيلية في ثلاثينيات القرن الماضي.




تابوت حجري

وتم العثور على التابوت الحجري على بعد ثماني بوصات فقط تحت الأرض أثناء أعمال التجديد في أبريل، وكشف علماء الآثار النقاب عن تابوت من الرصاص أثناء قيامهم بمسح الكنيسة في 20 أبريل قبل أعمال الترميم على بلاط السيراميك في القصر الذي يعود إلى القرن السادس عشر، حسب ما أوردته صحيفة "البايس" الإسبانية.



ويشير نمط التابوت الذي يبلغ طوله حوالي أربعة أقدام وعمقه قدم واحدة، إلى أنه يعود إلى القرن الثالث عشر أو الرابع عشر.

وكان بداخله تابوت خشبي متهالك بهيكل عظمي كامل لفتاة صغيرة.

وقال عالم الأنثروبولوجيا الرئيسي خوان مانويل جويجو: "كانت ذراعيها شبه مثنيتين وعبرت فوق صدرها، والجثة لم يتم العبث بها".

مقبرة إسلامية

وفي نوفمبر الماضي تم اكتشاف مقبرة إسلامية كبيرة تحتوي على أكثر من 4,500 جثة في شمال شرق إسبانيا، حيث قام علماء آثار بتنقيب أكثر من 400 قبر في الموقع الذي تبلغ مساحته 5 أفدنة (20 ألف متر مربع تقريباً).

 واكتُشفت المقابر في منطقة دفن تعود إلى القرن الثامن في بلدة تاوست بالقرب من سرقسطة في أراجون، وفقاً لما ذكرته عالمة الآثار التي تقوم حالياً بالتنقيب في المنطقة مع شركة "Paleoymás" للآثار، إيفا جيمينيز لشبكة سي إن إن الإخبارية.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements