Advertisements
Advertisements
الإثنين 8 مارس 2021...24 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

الاحتباس الحراري والتصحر يؤثران على المراعي في منغوليا

منوعات
صورة ارشيفية

الكاتب


أكد شولون توجتوخ مدير معهد التنمية الدائمة التابع للجامعة الوطنية في منغوليا، أن الاحتباس الحراري والتصحر وموجات البرد القارص التي تعرضت لها البلاد خلال عامي 2015 و2016، كان لهم تأثير كبير على المراعي التي يعيش فيها 55 مليون رأس غنم يعانون من نقص في الغذاء؛ مما تسبب في نفوق 8 ملايين حيوان.

وقال خبير المناخ شولون توجتوخ: إن منغوليا هي ضحية الاحتباس الحراري والتغيرات المناخية والتي ظهرت ثلاثة أضعاف ما تكون عليه في باقي أنحاء العالم؛ مما يجعل مربي الأغنام يسعون بكافة الطرق لإيجاد حل للمشكلات، حيث إن أسعار اللحوم انخفضت بسبب قلة الصادرات؛ مما يتطلب السرعة في إيجاد حلول تتعلق بالتكنولوجيا الحديثة للتوصل إلى تنمية حقيقية لهذه المراعي.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements