Advertisements
Advertisements
الثلاثاء 11 مايو 2021...29 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

اكتشاف عربة أثرية فريدة في إيطاليا | صور

منوعات 78-191931-italy-carriage-pompeii_700x400
العربة الأثرية التي تم العثور عليها في إيطاليا

توصل علماء آثار إلى عربة مراسم أثرية فريدة ترجع إلى الإمبراطورية الرومانية من فيلا خارج مدينة بومبي التي دفنها انفجار بركاني عام 79 م.

وعثر العلماء على العربة رباعية العجلات بحالة حفظ تامة تقريبا، والمصنوعة من الحديد والبرونز والقصدير قرب حظائر خيول فيلا قديمة في شيفيتا جوليانا، وذلك على بعد نحو 700 متر شمالي أسوار بومبي القديمة.



وذكر ماسيمو أوزانا، المدير المنتهية ولايته لموقع بومبي الأثري، إن العربة هي الأولى من نوعها التي تكتشف في المنطقة بعد اكتشاف عربات في السابق كانت تستخدم في أغراض مثل النقل والعمل. 


وأضاف أوزانا: "هذا كشف استثنائي يطور فهمنا للعالم القديم".

وقالت وزارة الثقافة الايطالية عن هذا الحدث بأنه كشف فريد لا سابقة له في إيطاليا. 

وقال وزير الثقافة الإيطالي داريو فرانشيسكيني في بيان نشرته الوزارة "بومبيي تواصل إذهالنا باكتشافاتها وسيستمر الأمر على هذا النحو لسنوات عدة، مع حوالي 20 هكتارا يتعين نبشها بعد".

وكان يسكن بومبي 13 ألف نسمة عندما دفنها الرماد والحصى والتراب الناتج عن انفجار بركاني قوته تعادل قوة انفجار قنابل ذرية كثيرة، كما  تبعد 23 كيلومترا جنوب شرقي نابولي.

وبقيت بومبيي التي طمرها ثوران بركان فيزوف سنة 79 بعد الميلاد، مغلقة في الأشهر الماضية بسبب جائحة كوفيد-19 على غرار سائر المواقع الثقافية الإيطالية، قبل إعادة فتحها في 18 يناير.

كما استضاف الموقع أكثر من 3,9 ملايين زائر فى 2019، ليكون ثالث أكثر المعالم استقطابا للزوار في إيطاليا بعد الكولوسيوم في روما ومتحف أوفيزي في فلورنسا.

وفي العام الماضي، اكتشف علماء الآثار في بومبي، متجرا لبيع الأطعمة والمشروبات للمارة.

وفي ذلك الحين، عثر العلماء على آثار، تعود لما يقرب من 2000 عام، لطعام في بعض الجرار العميقة التي تحتوي على طعام ساخن والتي كان صاحب المتجر يقدمها على منضدة من الجص بها ثقوب دائرية. 

وكانت واجهة المنضدة مزينة بلوحات جدارية ذات ألوان زاهية، بعضها به صور حيوانات وطيور كانت جزءا من مكونات الطعام المباع، منها دجاج وبط.

وقال أوزانا: "هذا اكتشاف استثنائي. إنها المرة الأولى التي نكتشف فيها مكانا كاملا لإعداد الأطعمة والمشروبات الساخنة". 

كما عثر علماء الآثار أيضا على وعاء شراب برونزي مزخرف، يُعرف باسم باتيرا، وأوانٍ خزفية تستخدم لطهي الحساء وقوارير النبيذ وغيرها.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements