السبت 23 يناير 2021...10 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

إصابة كلب بوليسي بفيروس كورونا بـ "هونج كونج"

منوعات unnamed
أرشيفية

كشفت مصادر لصحيفة "South China Morning Post" أنه سيتم إرسال كلب بوليسي إلى مركز للحجر الصحي للحيوانات التابع لحكومة هونج كونج، بعد إصابته بفيروس كورونا.اضافة اعلان


وقالت المصادر إن السلطات جمعت يوم السبت الماضي عينات فموية من الكلب وهو من نوع German shepherd بالإضافة إلى 13 كلبا آخر من الذين يعملون في مطار هونج كونج، مشيرة إلى أن شرطيا واحدا من بين 7 عناصر من شرطة المطار ثبتت إصابته بكورونا.

وذكرت المصادر أن خمسة من رجال الشرطة السبعة، بمن فيهم المسؤول عن الكلب، هم من فرقة العمل الخاصة المخصصة لمركز السفر.

 وقالت إن نتائج الاختبار التي صدرت يوم الثلاثاء أكدت إصابة الكلب بالفيروس، في حين جاءت نتائج اختبارات الكلاب الـ13 الآخرين سلبية.

وقال وزير الصحة البريطاني مات هانكوك لأعضاء البرلمان إنه رُصدت نسخة جديدة من فيروس كورونا في مناطق في إنجلترا، وإن ما لا يقل عن 60 جهة محلية قد سجلت إصابات بها.

وأضاف أن منظمة الصحة العالمية أبلغت بالتطور الجديد، وأن العلماء البريطانيين يجرون دراسات مفصلة عليها.

وقال إنه لا دليل على أن النسخة الجديدة من الفيروس تتسبب في أعراض أشد شراسة أو أن اللقاحات لن تكون صالحة لها.

وأخبر الوزير البرلمان أن الأسبوع الماضي شهد ارتفاعا حادا في عدد حالات الإصابة في أنحاء لندن وكنت وأجزاء من إيسكس وهرتفوردشير.

وقال إن 1000 حالة إصابة بالنسخة الجديدة من الفيروس سُجلت في جنوبي إنجلترا، ورصدت إصابات مماثلة في 60 منطقة محلية.

وأضاف أنه من غير المعروف إن كان لذلك علاقة بزيادة حالات الإصابة، لكن في كل الأحوال هناك ضرورة لاتخاذ إجراءات سريعة للسيطرة على الوباء الفتاك مع استمرار تقدم عمليات التطعيم.

وقال بروفيسور ألان ماكنالي، وهو خبير من جامعة بيرمنجهام، إن المختبرات في المملكة المتحدة قد اكتشفت النسخة الجديدة في الأسابيع القليلة الماضية.

وفي تصريح لبي بي سي، قال "يجب أن لا تكون ردود أفعالنا هستيرية، فلا دليل على أنها أشد عدوى أو أكثر خطورة".

وأضاف أن جهودا كبيرة تبذل للتعرف على النسخة الجديدة وظروف ظهورها.

وقال إنه من الضروري الاحتفاظ برباطة الجأش والتعامل مع الأمر بعقلانية، فتطور كهذا مألوف في عالم الفيروسات، والعلماء يتوقعون ظهور سلالات جديدة واختفائها مع الوقت.

وقال جيريمي فيرار، مدير مؤسسة "Wellcome" الخيرية لتمويل الأبحاث، إن الوضع خطير ومن الضروري البقاء في حالة تيقظ ومواصلة الأبحاث واتخاذ الخطوات الضرورية لاستباق تطور الفيروس.