الجمعة 25 سبتمبر 2020...8 صفر 1442 الجريدة الورقية

مقالات الكاتب

إثيوبيا التي لا نعرفها

الأحد 20 سبتمبر 2020 - 12:29 م

اقرأ المزيد اسم أثيوبيا يعني (الزهرة الجديدة) باللغة الأمهرية المستخدمة هناك على نطاق واسع، أو برج المياه في شرق أفريقيا لأن العديد من الأنهار تنبع من أراضيها المرتفعة

أين القرى العمرانية الجديدة؟

الأحد 13 سبتمبر 2020 - 01:06 م

اقرأ المزيد القرية لم تعد قرية تمد المدن بالغذاء والألبان واللحوم بل أصبحت عبئا على المدينة

مجلس للشعب أم للنواب؟

الأحد 6 سبتمبر 2020 - 12:29 م

اقرأ المزيد هل أفرز المجلس معارضة قوية ورموزا ووجوها ونجوما برلمانية؟ هل كان قرار منع إذاعة الجلسات صائبا؟ هل أرست ممارسات المجلس قواعد ديموقراطية جديدة أم رسخت لتراث من الممارسات القديمة؟

إحنا بتوع الانتخابات

الخميس 27 أغسطس 2020 - 12:46 م

اقرأ المزيد في موضوع تحويل الشعب للنيابة بسبب عدم مشاركته في انتخابات مجلس الشيوخ جعل الناس تصرخ علي وسائل التواصل الاجتماعي "احنا بتوع الانتخابات" علي غرار الظلم الذي وقع المتهمين في فيلم احنا بتوع الاتوبيس..

النخبة الجديدة

الأحد 23 أغسطس 2020 - 01:18 م

اقرأ المزيد كل الاختيارات للقيادات الجديدة تشي بنوعية النخبة التي تريدها الدولة وفيما يبدو أن تلك النخبة الجديدة فيما بعد 30 يونيو في طريقها للتشكل, ويبدو أن تيارات هذه النخبة الجديدة في طريقها للتبلور..

الغربة وسنينها!

الأحد 16 أغسطس 2020 - 12:47 م

اقرأ المزيد قد يبدو الموضوع بسيطا، مصر دولة من ٣١ أخري أوقفت الكويت استقبال أي رحلات منها، بالتالي الموضوع طبيعي ولو كان القرار يشمل مصر فقط لاختلف الأمر ولكن لماذا لم يشمل القرار أمريكا صاحبة أعلى عدد إصابات وفيات فى العالم..

الاحتقار الرسمي للغة العربية

الأحد 9 أغسطس 2020 - 03:13 م

اقرأ المزيد كان الأباء في قمة سعادتهم وأولادهم يفتخرون بلغتهم الانجليزية في حوارتهم اليومية في إحتقار عائلي للغة العربية، وبات المرء في حاجة لمترجم فوري عند الحوار مع هذا الجيل..

الخاسرون مع ترامب

الأحد 2 أغسطس 2020 - 01:44 م

اقرأ المزيد شغلتنا كورونا وتوابعها عن متابعة مهرجان الديمقراطية في الانتخابات الامريكية التي ستجري بعد عدة أسابيع، وهي شأنا عالميا لإنها ستحدد جدول أعمال السياسة الدولية خلال السنوات المقبلة.

السكان يدفعون ثمن الفساد بالمحليات

الأحد 26 يوليه 2020 - 01:41 م

اقرأ المزيد وأهم سبب لفشل قانون التصالح هو أنه ساوى ما بين فئتين مختلفتين من أصحاب الشأن: أصحاب العقارات الأصليين، أي من قاموا بعملية البناء نفسها، ومُلاك الوحدات المباعة بالشراء.

والنيل أيضا خط أحمر

الأحد 19 يوليه 2020 - 01:23 م

اقرأ المزيد ينبغى أن يعلم العالم اننا لن تتهاون وإن أثيوبيا تهدد السلم الاقليمي وبالتالي لن تسمح بأن تمسك اثيوبيا محبس نهر النيل إلا وفق اتفاق قانونى ملزم، وإلا ليذهب العالم كله إلى الجحيم وليبقى نهر النيل!