السبت 6 يونيو 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

صدور العدد الثالث للاتحاد النوعي لنساء مصر

 محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية
محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية


صدر العدد الثالث لنشرة الاتحاد النوعي لنساء مصر، وفي صدر العدد مقال بقلم السيد محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، يقول فيه "نعم للمناصفة للمرأة في مجلس النواب".

وجاء في نص المقال: إذا أراد أي بلد إطلاق نهضة بناء حقيقية فعليه تركيز كل اعتماده ونظرته واهتمامه علی الطاقات البشرية، وحينما يتعلق الأمر بالطاقات البشرية ينبغي الالتفات إلی المرأة باعتبارها نصف المجتمع.

وللأسف كان هناك علی مرّ التاريخ نوع من الظلم التاريخي ضد المرأة. وهو علی الأغلب بسبب أن كثيرين لم يعرفوا قدر المرأة ومكانتها ومنزلتها الحقيقية.

فالواقع يقول إن حقوق المرأة ما زالت مهضومة في مجتمعنا، فقد كانت تفتقد الاهتمام ولا يمنحها أحد الفرصة لترتقي بنفسها وبفكرها، فيتم تهميشها بقدر كبير وكانت الضحية الأجيال المتلاحقة في المقام الأول.

إن دور المرأة أساسي في نمو المجتمعات ونهضتها، فهي التي تضع الجزء الأكبر من اللبنات في المجتمع، لكونها المربية الأولى للأجيال، وتمتلك سلاح التأثير القوى وهو غريزة الأمومة.

لعل ما أسفرت عنه نتيجة الانتخابات النهائية لرئاسة حزب الدستور، بفوز الدكتورة هالة شكر الله تعد سابقة أولى من نوعها في تاريخ مصر تؤكد أن مصر قادمة على مرحلة ديمقراطية جديد،. وأن مكاسب الثورة بدأ يتحقق بعضها على أرض الواقع.

ولهذه الأسباب أيضا اقترح حزب " الإصلاح والتنمية " أن يكون ترتيب قوائم الانتخابات البرلمانية القادمة بالتبادل بين الرجال والنساء وأن يكون المرشحين على المقاعد الفردية مقسمين ما بين رجل وامرأة،وهو ما يعنى نسبة مشاركة جيدة للمرأة في التشريع بما يتيح للمرأة القيام بدورها في نهضة وتنمية المجتمع.

إن الاهتمام بالمرأة يعنى اهتماما بأجيال سيكون لها تأثير أكبر في العبور بمستقبل هذا الوطن واللحاق بالأمم المتقدمة وهو مالا يجب أن نغفله أو نتناساه.



Last Update : 2020-05-23 12:22 PM # Release : 0067