X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م
حلمي النمنم يطالب بسن تشريعات تجرم تكفير الآخرين حارس المصري: أزارو حذرني من هدف في شباكي إنبي يوضح حقيقة التعاقد مع مدير فني جديد «ثقافة الفيوم» تحتفل بالمولد النبوي خبير: رفع أسعار الفائدة له تأثيرات سلبية على الشركات والبورصة ولي العهد السعودي يستقبل لاعبي المنتخب السعودي للشباب مطاردات مثيرة تسقط 3 أشخاص وربة منزل هاربين من 184 حكما قضائيا علاء عبد الغني: تعاقدنا مع المقاولون بدون اتفاق مادي حازم إمام: الزمالك الأقرب للفوز بالدوري لكن يحتاج لظهير أيسر متميز انطلاق الليالي الثقافية والفنية بثقافة أسوان (صور) اعتذار مرشح ثان في انتخابات المصري التكميلية تنفيذية الإسكندرية تدفع بسيارات لشفط مياه الأمطار من الطرق (صور) أتوبيس لنقل طلاب جامعة بني سويف من مجمع المواقف لشرق النيل مصيلحي: اتفقنا على استمرار حلمي طولان عبر الـ «واتس آب» حمادة أنور يكشف سبب عدم تدريب محمد عودة لبتروجت لاعب الأولمبياد الخاص يبدع على «الكانفاس» في معرض أبو ظبي حملة تفتيشية لضبط حلوى المولد النبوي الفاسدة بالقصير (صور) إزالة تجمعات مياه الأمطار بحي العامرية في الإسكندرية بسطاء مصر القديمة مع محمود سعد في «باب الخلق» (صور)



تفضيلات القراء

أهم موضوعات الثقافة + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

"الطبع عبر التطبع" لـ مات ريدلى ب"القومى للترجمة"

الخميس 09/يناير/2014 - 01:08 م
 المركز القومى للترجمة المركز القومى للترجمة نور أحمد
 
صدرت حديثا عن المركز القومى للترجمة، النسخة العربية من كتاب "الطبع عبر التطبع:الجينات والخبرة وما يجعلنا اّدميين"، من تأليف مات ريدلي ومن ترجمة عصام عبد الرءوف ومحمد إبراهيم،ومراجعة عاطف يوسف.

على مدى 413 صفحة وعشرة فصول، يجمع العمل خلاصة الصراعات العلمية التي دارت بين الطبع والتطبع؛ وهل تتحدد صفات البشر من خلال جيناتهم (الطبع) أم من خلال البيئة(التطبع)؟ حيث صار الصراع قويًا بعد اكتشاف الجينيوم البشرى الذي يحتوى على عدد قليل نسبيًا من الجينات،فهناك من العلماء من زعم بأنه ليس هناك ما يكفي من الجينات لإحداث التغيرات الطارئة على البشر،أما مؤلف الكتاب فيجزم بأنه يمكن الجمع بينهم،وأن الجينات مهيئة لأن تأخذ دورها من التطبع.

وبحسب المؤلف،أن لينين أدرك في عشرينيات القرن الماضى، أن نجاح الحزب الشيوعي يعتمد على الفرضية التي تنادى بان الطبع البشرى من الممكن تدريبه على نظام جديد،فكان يقول أن الإنسان يمكن تقويمه ويمكن جعل الإنسان على النحو الذي نريده،فان أغلب الصراع الماركسي كان يدور حول مسألة الوقت الذي سوف يستغرق في إنتاج هذا الإنسان الجديد،وهذا الهدف لم يكن له أي معنى ما لم تكن الطبيعة البشرية طروقة تماما ويسهل تشكيلها.

ويذكر المؤلف أن تاريخ الصراع بين الطبع والتطبع، لم ينتصر فيه احدًا منهما، فخلاصة التجارب على مختلف الكائنات أظهرت أن الجينات هي خلاصة المشاعر،فهى السبل التي تكون من خلالها المخلوقات مرنة وكأنها خادم للتجربة،ويخلص المؤلف في نهاية الكتاب إلى أنه على طول الحياة يكون الطبع عبر التطبع.

يذكر أن مات ريدلي، حاصل على دكتوراة الفلسفة في علم الحيوان، وله عدد كبير من الأبحاث والكتب العلمية، أما عن المترجم،عصام عبد الرءوف،فهو حاصل على درجة الماجستير في الأدب الانجليزى، والمترجم محمد إبراهيم، فعمل في مجال الترجمة لمدة تزيد عن 11 عامًا،واشترك المترجمان في ترجمة عدد كبير من الكتب نذكر منها،رواية "حافة السماء"،"الإسلام في بريطانيا"،"شكسبير عبر العصور".

أخبار تهمك

loading...
تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات