رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

حان الوقت لسقوط النظام الأمريكي

فيتو

مع بداية فض الاعتصام بدأت تظهر الوجوه القبيحة أكثر وضوحا، أمريكا وقطر وتركيا وبعض دول الاتحاد الأوربى يقفون في شرفة العالم وينظرون على مصر، وعلى الجماعات المسلحة وهى تهاجم أقسام الشرطة ومديريات الأمن والوزارات ومكتبة الإسكندرية، والأمن يتعامل معهم بالآليات القانونية.

وأيضا تنفيذ مخطط حرق الكنائس والذي أعلنت عنه تلك الجماعات قبلها بأيام كل هذا لم يحرك لأمريكا ساكنا ولم تهتز مشاعر الست أمريكا لذلك، ولا لقتل المسلمين وحرق الكنائس واستهداف المسيحيين ومحالهم.
وكان تعقيب تلك الدول وخاصة أمريكا حينما تتحفنا بالتصريح الوضيع على كل القوى ضبط النفس ويقصد طبعا (الجماعات المسلحة) يعنى مثلا لا يحرقوا الكنائس مرة واحدة كفاية كنيسة كل يومين.
أو أنهم يحرقوا قسم شرطة واحد كل يوم وبذلك يكونوا قد ضبطوا النفس.. والعجب العجاب عندما تعلن الحكومة المصرية تطبيق قانون الطوارئ وحظر التجوال تطل أمريكا برأسها من جديد لتعلن اعتراضها على ذلك! طبعا لازم تعترض، علشان كده سوف يتوقف اقتحام وحرق الأقسام والمديريات والوزارات وأيضا حرق الكنائس، يعنى من الآخر عايزين يخربوها ويقعدوا على تلها لذلك يسقط النظام الأمريكى الراعى للإرهاب وليطرد السفير الأمريكى عاشت مصر حرة مستقلة.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية