رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

خالد عبد الغفار: مصل العقرب متوفر في كل مستشفيات المحافظات المتضررة من السيول

الدكتور خالد عبد
الدكتور خالد عبد الغفار
Advertisements

قال الدكتور خالد عبد الغفار القائم بأعمال وزير الصحة، إنه تم السيطرة على كافة الحالات المصابة بلدغات العقرب في أسوان.

مصل العقرب

ولفت خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "الحكاية" الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب بقناة "إم بي سي مصر": من يشعر بلدغات العقرب عليه التوجه لأقرب مستشفى للحصول على المصل.

أماكن توفر مصل العقرب

وأكد أن مصل العقرب متوفر في كل المستشفيات والوحدات الصحية بمناطق المحافظات المتأثرة بالسيول أو تشهد وجود انتشار للعقارب.

وأكد الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، القائم بعمل وزير الصحة والسكان، أنه تم تقديم  جميع الخدمات الإسعافية للمضارين من موجة الطقس السيء والسيول التي تعرضت لها محافظة أسوان، مساء أمس الجمعة.

وأعلن الدكتور خالد عبد الغفار، تلقي 503 مواطنين الأمصال المضادة للدغ العقرب بأسوان، بعد تعرضهم للدغ العقارب التي هجرت جحورها بسبب السيول، مؤكدًا عدم حدوث أي وفيات ناتجة عن لدغ العقارب، وأن جميع الحالات التي تعرضت للدغ مستقرة وغادروا المستشفيات بعد تلقي الأمصال.

وأشار الوزير إلى توافر مخزون إستراتيجي كافٍ من الأمصال المضادة للدغ العقارب والثعابين في جميع المستشفيات والوحدات الصحية بكافة المحافظات، وذلك ضمن خطة الوزارة للتعامل مع تقلبات الطقس، ووفقًا لتوقعات هيئة الأرصاد الجوية باحتمالية هطول أمطار غزيرة على عدد من المحافظات، مضيفا أن مخزون الأمصال المضادة للدغ العقرب في محافظة أسوان فقط يبلغ 3350 جرعة.

وأعلن الوزير، تفاصيل خطة وزارة الصحة لمواجهة موجة التقلبات الجوية، والتي شملت الدفع بـ  2119 سيارة إسعاف، و48 سيارة دفع رباعي مجهزة بجميع محافظات الجمهورية، وتوزيعها على المناطق الحدودية والوعرة، والطرق السريعة في المحافظات المتوقع حدوث السيول بها، بالإضافة إلى 11 لانش إسعاف نهري، لتقديم الرعاية الطبية العاجلة للمتضررين من السيول.

وأضاف أن الخطة تضمنت رفع درجة الاستعداد القصوى في جميع أقسام الطوارئ بالمستشفيات والوحدات الصحية، وتكثيف تواجد الفرق الطبية من أطباء، وفنيين، وتمريض، بالإضافة إلى انعقاد غرفة الأزمات والطوارئ بديوان عام الوزارة؛ لمتابعة تنفيذ خطة مواجهة السيول على مدار الساعة، مع التواصل المستمر بين غرفة الطوارئ الرئيسية وهيئة الإسعاف، والتنسيق الدائم بين مستشفيات وزارة الصحة والمستشفيات الجامعية من خلال مركز الخدمات الطارئة (137) لاستقبال وتحويل الحالات الطارئة.

وأكد الوزير توافر مخزون كاف من الأدوية والمستلزمات الطبية والوقائية بالمستشفيات بجميع المحافظات، فضلا عن توافر أرصدة من جميع فصائل الدم ومشتقاته بمراكز وبنوك الدم التابعة للوزارة بالمحافظات، لافتًا إلى التنسيق الكامل والمستمر بين الإسعاف ومديريات الصحة والتأمين الصحي، والمستشفيات الجامعية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية