رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

نفوق 75 ألف دجاجة في فلسطين بسبب الحر

الدجاج - أرشيفية
الدجاج - أرشيفية
Advertisements

أعلنت وزارة الزراعة الفلسطينية، أن خسائر مزارع الدواجن في قطاع غزة من جراء موجة الحر، بلغت 900 ألف شيقل، وذلك كإحصاء أولي.


نفوق الدجاج.

وأوضحت الوزارة في بيان اليوم الثلاثاء، أنه وفقاً لجولات الحصر الميداني الأولية التي قامت بها طواقم الوزارة في مديريات الزراعة الخمسة، فإن عدد المربين المتضررين 70 مزارعاً، وإجمالي عدد النفوق بلغ 75 ألف دجاج لاحم وبياض، 400 حبش، و50 أرانب.

وأشارت الوزارة إلى أن طواقمها الفنية مازالت في الميدان لحصر باقي الأضرار والخسائر، منوهة إلى بدء انحسار موجة الحر، وفقاً لتحديثات الحالة الجوية اليومية التي تنشرها الوزارة على موقعها لتحذير المزارعين خلال موجات الحر أو المنخفضات الجوية.

انتخابات فلسطين
وبعد ما يقرب من 15 عاما على آخر انتخابات تشريعية أجريت في فلسطين عام 2006، تخرج الدولة الفلسطينية من نفق الانقسام المظلم  بعدما أصدرت السلطة الفلسطينية في يناير الماضي مرسوما بإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية، وهو ما رحبت به حركة حماس، ما قد ينبئ بنهاية الانقسام الفلسطيني.

وتسبب إنهاء حالة الانقسام في ذعر داخل الحكومة الإسرائيلية، وهو ما جعل تل أبيب سرعان ما تخرج وترفض إجراء الانتخابات الفلسطينية بالقدس المحتلة لتشكل ذريعة جديدة لتأجيل الانتخابات أو ربما إلغائها.

الانتخابات الفلسطينية 2021
وبموجب المرسوم الفلسطيني ستجرى الانتخابات التشريعية في 22 مايو المقبل والرئاسية في 31 يوليو، على أن تعتبر نتائج انتخابات المجلس التشريعي المرحلة الأولى في تشكيل المجلس الوطني لمنظمة التحرير الفلسطينية.

وسيتم استكمال انتخابات المجلس الوطني في 31 أغسطس المقبل "وفق النظام الأساسي لمنظمة التحرير الفلسطينية والتفاهمات الوطنية، بحيث تجرى انتخابات المجلس الوطني حيثما أمكن".

ووجه الرئيس الفلسطيني محمود عباس لجنة الانتخابات وأجهزة الدولة الفلسطينية كافة للبدء بإطلاق حملة انتخابية ديمقراطية في جميع محافظات الوطن، بما فيها القدس المحتلة، والشروع في حوار وطني يركز على آليات هذه العملية.

ورحبت حركة "حماس" بصدور المراسيم الرئاسية بشأن إجراء الانتخابات العامة الفلسطينية، مؤكدة حرصها على إنجاحها.

مصلحة الشعب الفلسطيني
وأبدت الحركة في بيان صحفي "حرصها الشديد على إنجاح هذا الاستحقاق بما يحقق مصلحة الشعب الفلسطيني صاحب الحق المطلق في اختيار قيادته وممثليه".

وأكدت "أهمية تهيئة المناخ لانتخابات حرة نزيهة، يعبر فيها الناخب عن إرادته دون ضغوط أو قيود، وبكل عدالة وشفافية، مع ضرورة المضي دون تردد في استكمال العملية الانتخابية كاملةً في القدس والداخل والخارج، وصولاً إلى إعادة بناء النظام السياسي الفلسطيني".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية