رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

ختام فعاليات دورة تدريب الأئمة بجامعة جنوب الوادي

جانب من ختام دورة
جانب من ختام دورة الائمة
Advertisements
اختتمت فعاليات دورة تدريب الأئمة بوحدة اللغة العربية بكلية الآداب ضمن بروتوكول التعاون بين جامعة جنوب الوادي ووزارة الأوقاف الذى يأتي في إطار دور الجامعة في خدمة المجتمع وتقديم الدعم الفني لمختلف الهيئات والمؤسسات  والتى استمرت لمدة أربعة أيام فى الفترة من 13 - 16 فبراير الجارى.


حاضر في فعاليات اليوم الأخير في الجلسة الأولى الدكتور عاطف فكار رئيس قسم اللغة العربية  عن النحو والصرف والنواسخ  بينما جاءت الجلسة الثانية عن أساليب وطرائق الكشف في المعجم  وحاضر فيها الدكتور منى شحات بقسم اللغة العربية بكلية الآداب.

وتهدف الدورة الى تنمية مهارات اللغة العربية وآدابها للائمة على مستوى المحافظة في خمس عشرة ادارة وعددهم خمسون دارسا من أئمة الاوقاف بقنا.

تناولت الدورة وعلى مدار اربعة أيام  ست عشرة ساعة تدريبة  في النحو والصرف والبلاغة والاساليب الادبية.

حاضر في اليوم الاول الدكتور محمد ابو الفضل بدران نائب رئيس الجامعة السابق والدكتور وحيد الدين طاهر عبدالعزيز أستاذ النحو والصرف ووكيل كلية الآداب لشئون الدراسات العليا والبحوث .

وفي سياق منفصل أعلن الدكتور يوسف غرباوي، رئيس جامعة جنوب الوادي، أن الجامعة استطاعت أن تتقدم في الترتيب العالمي لتصنيف ويبوميتركس الأسباني للجامعات، حيث احتلت المرتبة الـ ١٩ بين الجامعات المصرية، وذلك وفق آخر إصدار لشهر يناير 2021. 

وقال رئيس الجامعة إن المؤشر يعتمد على مفاهيم النشر الشبكي والمستند إلى فكرة الأثر الشبكي للمعلومة Web Impact Factor، ويسعى للموازنة بين النشاط والأثر للجهد البحثي في الجامعة.

ولفت إلى أن مؤشر " الويبوميتركس " يعد من أكبر المؤشرات، وذلك لاحتوائه حاليا في ٢٠٢١ على ٣١٠٠٠ جامعة ومؤسسة تعليمية يتم تقييمها كل ستة أشهر بواسطة مختبرات سايبرميتركس Cyber Metrics Lab  التابع لمجلس البحوث الوطني الأسباني  Spanish National Research Council.

وأضاف الدكتور أحمد عكاوي نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث أنه تم تطوير هذه المختبرات إطار عمل لتقييم المؤسسات الأكاديمية، وذلك منذ منتصف التسعينات من القرن الماضي، وأعلنت عنه في المؤتمر الدوري للجمعية الأوروبية لدراسات العلوم والتقنية  في عام ١٩٩٦ المنعقد في بلفيلد بألمانيا، ومن ثم بدأ جمع البيانات بصورة آلية من المواقع الإلكترونية للجامعات الأوروبية في العام ١٩٩٩ م، من خلال مشروع تبناه الاتحاد الأوروبي.

وتوسع المؤشر ليشمل غالبية الجامعات في مختلف دول العالم، وقد نشر للمرة الأولى في العام ٢٠٠٤ م، ويشمل المؤشر بالإضافة للجامعات المستشفيات والمراكز البحثية، ويتم الترتيب مرتين في شهري يناير ويوليو من كل عام، بحيث توضع مؤشرات شبكة المعلومات للجامعات ومراكز البحوث على مستوى العالم.

ويهدف المؤشر إلى تعزيز النشر العلمي الإلكتروني من خلال مواقع جامعات ثرية  في المحتوى المعرفي، تتيح التبادل والمشاركة الثقافية بين الشعوب المختلفة.

ويعد الترتيب الحالي لجامعة جنوب الوادي مؤشراً على التحسين المستمر والحراك التطويري الذي بدأت فيه الجامعة وتنفيذاً للخطة الطموحة التي أعدها قطاع الدراسات العليا والبحوث للنهوض بالتصنيف العالمي للجامعة بجميع أنواعه، وكذلك مؤشر على دعم قيادة الجامعة لهذا التوجه.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية