الأربعاء 3 يونيو 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

وزير الدفاع الإيراني يحمل الحرس الثوري مسؤولية إسقاط الطائرة الأوكرانية

وزير الدفاع العميد أمير حاتمي
وزير الدفاع العميد أمير حاتمي

كشف عضو البرلمان الإيراني والقيادي في التيار الإصلاحي محمود صادقي أن وزير الدفاع العميد أمير حاتمي ألقى باللائمة على الحرس الثوري في انتهاك اللوائح والقواعد الخاصة بإطلاق الصواريخ نتيجة استهداف طائرة الركاب الأوكرانية في الثامن من يناير الماضي قرب العاصمة طهران.



ونقل موقع إذاعة ”فردا“ اليوم السبت عن صادقي قوله خلال تغريدة له عبر ”تويتر“: إن ”وزير الدفاع العميد أمير حاتمي يلوم الحرس الثوري على انتهاك مشغلي قواعد إطلاق النار على الطائرة الأوكرانية في سماء طهران“.

وأضاف صادقي أنه ”في الأسبوع الماضي رد وزير الدفاع على سؤال منه واثنين من أعضاء البرلمان حول سبب استهداف الحرس الثوري لطائرة الركاب الأوكرانية“.

وتابع أنه ”في يوم الثلاثاء الماضي ردًا على سؤالي ذكر وزير الدفاع أن انتهاك المشغل لقواعد العمل في وضع مقيد (الحاجة إلى الحصول على ترخيص) ونقص الاتصال والاعتماد على المعلومات الغامضة الواردة كسبب لإطلاق النار على طائرة ركاب أوكرانية“.

وأسفرت حادثة إسقاط طائرة الركاب الأوكرانية عن مقتل جميع الركاب البالغ عددهم 176 مسافرًا أغلبهم من الإيرانيين ، الأمر الذي أثار موجة احتجاجات غاضبة ضد النظام والحرس الثوري الذي التزم الصمت لمدة ثلاثة أيام وبعدها اعترف بإسقاط الطائرة.

وقالت القوة الجوية للحرس الثوري إنها ”أسقطت طائرة الركاب الأوكرانية عن طريق الخطأ عندما تم تشخيصها على أنها صاروخ كروز وكان يقترب من موقع حساس في العاصمة طهران“.

ورفضت طهران حتى الآن التحقيق في الصندوق الأسود للطائرة ولم تكشف بوضوح عن معلومات تتعلق بإسقاط طائرة الركاب.

Last Update : 2020-05-23 12:22 PM # Release : 0067