الإثنين 1 يونيو 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

والد شهيد بني سويف بكمين البرث بعد حلقة الاختيار: أصر على مرافقة خالد دبابة لإنقاذ زملائه | فيديو

روى أبو طالب عبد الفتاح حسن والد الشهيد مجند أحمد أبو طالب ابن قرية الزرابي بمركز الفشن جنوب بني سويف أحد شهداء كمين البرث بشمال سيناء تفاصيل استشهاد نجله قائلًا: "أحمد رفض التواجد بالكتيبة وأصر على مرافقة النقيب خالد مغربي ضمن قوة الدعم لإنقاذ زملائهم بكمين البرث".



وأضاف والد الشهيد الذي يعمل معلمًا بالمعهد الأزهري عقب مشاهدته وأسرته الحلقة 28 من مسلسل الاختيار أنه فور وصول إشارة عبر أجهزة اللاسلكي من الشهيد البطل أحمد منسي طالبًا الدعم حال هجوم التكفيريين على الكمين يوم 7 يوليو 2017م نهض نجله طالبًا من قائده "خالد المغربي" الملقب بـ"الدبابة" أن يرافقه ضمن قوة الدعم إلا أن المدرعة انفجرت واستشهد بجوار قائده.

 

وتابع: الشهيد المغربي قال لنجلي "انتظرنا هنا يا بطل بني سويف" إلا أن نجلي رد عليه "أنا معاك يا بطل" وانطلقا بعربتين مدرعتين وأخرى مسح "تشويش" في طريقهم إلى كتيبة البطل أحمد المنسي وأثناء توجههم استشهد البطل خالد المغربي في المدرعة الأولى واستشهد نجلي إثر إنفجار عبوة ناسفة بالمدرعة الثانية.

 

وكانت محافظة بني سويف شيعت جثمان الشهيد البطل "أحمد أبو طالب" في جنازة عسكرية وشعبية مهيبة ، تقدمها محافظ بني سويف حينا ذاك المهندس شريف حبيب وعدد كبير من القيادات العسكرية والأمنية والتنفيذية وأهالي مركز الفشن إلى مثواه الأخير بمقابر أسرته.

 

وأطلقت محافظة بني سويف اسم الشهيد أحمد أبو طالب على المعهد الأزهري الإعدادي بنين بالفشن تقديرًا للتضحيات التي قدمها شهداء الواجب من أبناء القوات المسلحة والشرطة في سبيل الدفاع عن أمن واستقرار الوطن والمواطنين.

 

وبالأمس الأول، الأربعاء ، زار العقيد عوض توفيق ، قائد مدرسة الفشن الثانوية العسكرية ، أسرة الشهيد بمنزلهم ، مندوبًا عن العقيد وليد الشحات ، المستشار العسكري لمحافظة بني سويف يرافقه المحاسب أحمد دسوقي رئيس مدينة الفشن مندوبًا عن محافظ بني سويف ، ونقلا لهم تهنئة محافظ بني سويف والمستشار العسكري بعيد الفطر المبارك كنوع من رد الجميل لشهداء مصر الأبطال الذين جادوا بأغلى ما يملكون دفاعًا عن تراب الوطن ومقدساته.

 

وكانت الحلقة الثامنة والعشرون من مسلسل "الاختيار" بطولة النجم أمير كرارة، الذى يعرض حصريًا على شاشة قناة ON شهدت معركة دامية بين التكفيريين وجنودنا الأبطال في مربع البرث حيث هاجم العشرات من التكفيريين جنودنا وحوش الأرض حيث دمر المقدم منسي قائد الكتيبة 103 صاعقة ورجالة ما يقرب من 40 تكفيريًا ، بالإضافة إلى تدمير 12 عربة كروز محملة بالأسلحة والذخيرة والمدافع فضلًا عن تدمير مفخختين كانت قد انفجرتا في مبنى كمين البرث إذ ظلت المعركة ما يقرب من 3 ساعات متواصلة حتى وصل الدعم والطائرات.

 

أحداث كمين البرث| التكفيريون يبحثون عن البطل: "وينه منسي وينه منسى"

 

وشهدت أحداث كمين البرث التي وقعت فى 7 يوليو 2017 قيام الجماعات التكفيرية بالتخطيط لضرب الكمين نظرًا لأن القائمين على الكمين هم أبطال الكتيبة 103 صاعقة الذين سجلوا بطولاتهم في التاريخ العسكري المصري بما قدموه من تضحيات لدحر الإرهاب.

 

وروى أحد الأبطال المقربين من قائد الكتيبة 103 الشهيد البطل أحمد منسى القائد الذي زلزل الأرض تحت أقدام التكفريين في داعش وكبدهم ورجاله خسائر كبيرة أنه عند دخول التكفريين لموقع البرث كانوا يقولون "وينه منسي وينه منسي" وهي إشارة إلى أنهم كانوا يبحثون عن البطل الشهيد منسي وفى نفس اللحظة كان منسي يواجه العناصر التكفيرية بكل شجاعة وقوة من السطح العلوى لمبنى الكمين حتى استشهد وهو حامل سلاحه.

 

مربع البرث شهد ملحمة من أكبر البطولات التي سجل فيها أبطال الكتيبة 103 بطولات فى التصدى للعناصر الإرهابية حيث تقع قرية البرث في جنوب رفح بالقرب من المنطقة الحدودية بين رفح والشيخ زويد وهو مربع ذات موقع مهم من الناحيتين اللوجيستية والأمنية لأنه يربط بين وسط سيناء من جهة ورفح والشيخ زويد من جهة أخرى.

 

تصدى أبطال الكمين فى الدفاع عن موقعهم حتى وصول الدعم وواجهوا العناصر الإرهابية وأعلن المتحدث العسكري في نفس اليوم أن قوات إنفاذ القانون بشمال سيناء أحبطت هجومًا إرهابيًا للعناصر التكفيرية على بعض نقاط التمركز جنوب رفح وأسفر عن مقتل أكثر من 40 تكفيريًا وتدمير 6 عربات وتعرض قوات إحدى النقاط لانفجار عربات مفخخة نتج عنها استشهاد وإصابة 26 من أبطال القوات المسلحة.

 

Last Update : 2020-05-23 12:22 PM # Release : 0067