الثلاثاء 26 مايو 2020
رئيس التحرير
عصام كامل
حفتر لم يهزم !

حفتر لم يهزم !

"الوطية" قاعدة عسكرية في أقصى الغرب الليبي حتى أنها تبعد عن الحدود الليبية التونسية بأقل من ٢٧ كيلو مترا أي تكاد تكون على الحدود مع تونس الشقيقة فعلا!



وقبل شهر وعلى ذات المساحة كتبنا بعنوان هل تنفجر الأوضاع في تونس بسبب الأوضاع في ليبيا؟!  والسبب إن بركانا من الغضب داخل نهضة الغنوشي ضد وزير الدفاع التونسي عماد الحاذق الذي وصف قوات السراج بالإرهابية وتحدث عن إرهابيين على الحدود بين بلاده وليبيا.. فكانت هيستريا نواب الغنوشي وإعلامه ضده!

لماذا نقول ذلك؟ لنثبت إن اشتعال الاوضاع هناك منذ فترة وأن عملية إبعاد حفتر عن الغرب الليبي تجري منذ فترة وهو ما دعا حفتر قبل أسابيع إلى إعلان إلغاء كل الاتفاقيات الموقعة وعدم الالتزام بأي قرارات وقبوله التفويض العام لتحرير البلاد! رغم إنه يحررها فعلا منذ سنوات! لكنها كانت صيحة تحذير ضد الحشد التركي والمستمر بتمويل قطري وغطاء سياسي غربي!

اقرأ ايضا: قيس سعيد في خطر!

قوات تابعة للسراج دخلت القاعدة وقالت لموقع "روسيا اليوم" إنها دخلتها بلا قتال! وهذا التصريح يؤكد بيان الجيش الليبي إنه هو من انسحب من "الوطية" بكامل معداته لم ينقص منها قطعة واحدة وبغير شهيد ولا أسير واحد رغم غارات الطيران التركي! وهذا أول استنتاج له إننا أمام جيش منظم ومحترف ولم يزل بأسلحته وعتاده وتنظيمه!

إذن ما القصة؟ القصة قديمة جديدة عن مؤامرة مستمرة لتقسيم ليبيا شرحناها مفصلة قبل ثلاث سنوات كاملة، وهذا لا يتم ولحفتر قوات في الغرب الذي يجب أن يكون كاملا لعملاء تركيا وقطر والغرب وإسرائيل، وتصدير فكرة إن الحل العسكري مستحيل كما أن الحل السياسي مستحيل أيضا، وبذلك نذهب للتقسيم ولمواجهة ذلك له حديث اخر...

اقرأ ايضا: خطوات للحرب علي أردوغان!

 

ما يعنينا الأن هو عدم التعرض لهزيمة اعلامية يديرها الاعلام المعادي بشراسة.. الشرق الليبي واكثر بالكامل في قبضة حفتر واسقاطه لعدد كبير من الطائرات المسيرة التركية يؤكد إن دفاعه الجوي بخير، وبالتالي لا تفوق لسلاح الطيران ضده وبالتالي ما جري جولة ضمن جولات في معركة طويلة جدا!

 

Last Update : 2020-05-23 12:22 PM # Release : 0067