الثلاثاء 26 مايو 2020
رئيس التحرير
عصام كامل
عملها محافظ الشرقية يا سيادة الرئيس!

عملها محافظ الشرقية يا سيادة الرئيس!

كتبنا عشرات المرات عن قيام كل مسئول بدوره في موقعه وخصوصا إن صلاحيات واسعة يقررها الدستور وتقررها القوانين تجعل بالفعل من محافظي محافظات مصر تحديدا رؤساء جمهورية في محافظاتهم.. ينوبون عن السلطة التنفيذيه تماما في واجباتها وتحمل مسئولياتها.



 

وقلنا إن القيام بالدور المحدد يوفر على الدولة الكثير وعلى رئيس الجمهورية أعباء كثيرة.. وأن المسئول الذي يحتاج إلى التوجيه قبل كل قرار لن ينجز شيئا ولن يبدع أبدا ويدفع الوطن الثمن!

الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية قرر -ما طالبنا به مرارا- غرامة مالية على سائقي الأجرة إذا لم يلتزموا بارتداء الكمامة هم والركاب!

 

العدوان على الصين

 

مواقف سيارات الشرقية الأساسية في المدن تصل إلى ٢٧ موقفا أساسيا تنقل عشرات الألوف يوميا ولو امتد القرار إلى القرى سيصل تأثير القرار إلى مئات الألوف في المحافظة الاكثر ازدحاما، والمحافظة التي تضم أحد أهم المدن الصناعية في مصر وهي العاشر من رمضان!

 

لم يترك الدكتور غراب ثغرة واحدة في أبعاد القرار إلا وناقشها.. توفير الكمامات تم مع نقيب الصيادلة بالمحافظة وسعرها بسعر التكلفة والمهلة للتنبيه قبل التنفيذ بعدة أيام والإشارات عن القرار في مكان واضح في مداخل ومخارج المواقف، والغرامات بإيصالات لمصلحة المحافظة لا تقل عن مائة جنيها ولا تزيد عن خمسة آلاف!

 

السيسي في الوقت المناسب!

 

السلوك داخل المواقف -والذي سيبدأ غدا السبت- سينتقل بالضرورة إلى خارجها بفعل إحساس الأمان، فماذا لو انتقل إلى مصر كلها جبرا؟!

 

المحافظ اللي عايز يشتغل هيشتغل.. العمل والقدرة على الإدارة والقدرة على المبادرة سمات أساسية في تركيبة القائد الناجح لا تستحدث من عدم!

 

الرئيس السيسي والحكومة المصرية يستحقان محافظين من هذا النوع، وكما نكشف لهم المسئول المقصر نحيي معهم المسئول الذي يستحق التحية!

 

Last Update : 2020-05-23 12:22 PM # Release : 0067