الإثنين 1 يونيو 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

كيف أوقفت كورونا حال محلات الكوافير؟.. نسمة: "الزباين بتخاف تدخل" | فيديو

في نهاية شهر مارس الماضي اتخذت الحكومة قرارا بفرض حظر التجوال الجزئي على أنحاء الجمهورية لمنع المواطنين من التجول في الشوارع أكبر مدة ممكنة تفاديا للأضرار التي قد تنجم عن التكدس والتزاحم في الشوارع والميادين العامة، مما يعني انتشارا واسعا لفيروس كورونا المستجد كوفيد -19، الأمر الذي انعكس سلبا على أصحاب محلات الكوافير.



 "نسمة" صاحبة محل كوافير في منطقة شبرا الخيمة في محافظة القليوبية، تقول ليس حظر التجوال فحسب الذي كان سببا في وقت الحال، ولكن خوف الزبائن أيضا من نقل العدوى دفعهم للامتناع عن التعامل معنا.

فيتو رافقت نسمة في رحلتها اليومية مع التنظيف والتعقيم والمحاولات المستمرة لطمأنة الزبائن، وجذبهم إلى المكان قدر الإمكان "أول ما بفتح الصبح وبكنس وبمسح وبعقم المكان بكلور ومياه، كمان بمسح الأرض وبعقم الكرسي اللي الزبونة بتقعد عليه، وبعقم المقص وإيدي بعد ما أخلص، في أوقات شغل ما ينفعش ألبس كمامة فبحاول ما أقربش على الزبونة فبين كل زبونة والتانية بغسل إيدي وأعقمها واشتغل معاها عادي"، جميعها محاولات يائسة من نسمة حتى تستمر عجلة العمل في الكوافير في دورانها، لكن ربما جاءت مواعيد حظر التجوال التي تجبرها هي والعاملين في هذا المجال على الإغلاق في تمام الخامسة مساء.

في وقت سابق وقبل أن يتفشى فيروس كورونا في العالم ويطال مصر وتأتي معه الاحتياطات والتحذيرات المتتالية، كانت نسمة تشرع في فتح المحل منذ بداية اليوم وحتى الحادية عشر مساءا، وكان المحل يستقبل عشر سيدات على الأقل وفي المناسبات تتضاعف الأعداد حتى لا تستطيع نسمة ذاتها حصرها، "بقيت بفتح الساعة 12 ظهرا وآخري الساعة خمسة، ممكن أقعد خمس ساعات ما اشتغلش اليوم كله بقضيه منتظرة الزبائن، ممكن واحدة أو اتنين أشتغل معاهم وخلاص، لكن قبل الحظر والقرارت دي ممكن ييجي لي عشر زبائن أو أكثر كان فيه أيام مريّحة لكن مش كل يوم زي أيامنا دي".

 

مع تراجع أعداد السيدات اللاتي يترددن على المحل خوفا من انتقال العدوى إليهن، حيث إن المسافة بين الكوافيرة والزبونة قد لا تتعدى النصف متر، في حيت توصي منظمة الصحة العالمية بضرورة ترك مسافة بين متر ونصف إلى مترين بين الشخصين لتفادي عدوى انتقال كورونا، تناقص الدخل اليومي الذي كانت نسمة تحصل عليه إلى أقل من النصف، اضطرت على إثر ذلك أن تعطي السيدة التي تعمل معها نصف يومية بدلا من يومية كاملة، "المفروض أدفع الإيجار زي ما هو وأنا ما اعرفش المستأجر هيعمل إيه معايا، لكن أتمنى يقدر الحالة اللي كل الناس عايشة فيها".

المصريون يتحدون الحظر بالتنزه على كوبري قصر النيل| صور

 
 

 

 

 

 

 

 

 

تنتظر نسمة والعشرات بل المئات مثلها، انفراج الأزمة وزوال الغمة، حتى تستطيع أن تمارس مهنتها وتربح قوت يومها هي ومن يعملن معها، "أنا لو الحظر فرض كامل ما اعرفش ممكن أعمل إيه لأنه كل البلد حالها وقف وما فيش شغل".

 

 

Last Update : 2020-05-23 12:22 PM # Release : 0067