الإثنين 25 مايو 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

باحث: الإخوان وظفوا فكرة "عالمية الإسلام" لتحقيق طموحات الأتراك التوسعية ‏

السيد شبل
السيد شبل

قال السيد شبل الكاتب والباحث السياسي، إن جماعة الإخوان الإرهابية تسترت بفكرة الأممية المبنية على وحدة الدين لمناهضة ‏انتماء أبناء شعبنا في مصر والعالم العربي لمجتمهم ووطنهم.‏



وأوضح شبل في تصريح خاص لـ"فيتو"، أن نهج الإخوان في الحقيقة، لم يكن يستهدف سوى خدمة القومية التركية، أي أنهم لم ‏يكونوا يدافعون عن أي شكل من أشكال العالمية، حسب زعمهم، بل استهدفوا إضعاف ثقة العربي والمصري في ذاته، لصالح ‏التركي، وحكموا على وطنيتنا وقوميتنا بالكفر والتحريم، وكان هذا تمهيدًا لقبول سيادة الأتراك على المنطقة.‏

جمال رائف: المصريون حققوا انتصارًا ساحقًًا ضد أهل الشر ‏

واستدل شبل على ذلك عبر الإشارة إلى تركيز الجماعة على تمجيد "الخلافة العثمانية"، وليس أي "خلافة" أخرى كان مركزها ‏مصر أو الوطن العربي كالفاطمية أو العباسية.

وأوضح أن هوس الإخوان بدراسة اللغة التركية وولعهم بالتاريخ التركي ومتابعتهم ‏المكثفة للفن التركي، رغم تحريمهم للفنون فيما مضى، يكشف أننا بصدد جماعة غير عالمية وأبعد ما تكون عن أي طرح ديني أممي، ‏وإنما جماعة شوفينية بامتياز، لكنها "شوفينية العبيد"، التي تشبه شخص يُفتتن لدرجة التعصب، ليس لوطنه وتاريخه، وإنما بوطن ‏آخر وتاريخ لا يخصه.‏

ونبه الباحث السياسي إلى أن العثمانيين الجدد في تركيا، استخدموا الجماعة أفضل استخدام لخدمة أغراضهم التوسعية في جميع ‏البلدان العربية، كما استخدموها أيضا في مناطق مشتعلة لخدمة أغراض أمريكية، كما حدث في افغانستان والقوقاز ويوغوسلافيا أو ‏شمال شرق الصين حاليا.‏  

Last Update : 2020-05-23 12:22 PM # Release : 0067