الأربعاء 3 يونيو 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

باحثة: حكم الصوم في ظل كورونا للأطباء وليس لـ"مشايخ الساحات"‏

عبير سليمان
عبير سليمان

هاجمت عبير سليمان، الكاتبة والباحثة، بعض التيارات السلفية، التي رفضت أي عذر للإفطار في رمضان، مع أن الأزهر الشريف، ‏قطع بعبارات حكيمة، إشكالية وضع صوم الأمة الإسلامية في رمضان القادم في ظل تداعيات فيروس كورونا.‏



وأشارت في تصريح خاص لـ"فيتو" أن الأزهر اتخذ موقفا محترمًا، بعدما أسند الأمر إلى العلماء والأطباء، واعتبر أن ما يرونه هو ‏الأصلح بدنيًا وصحيًا للإنسان مستندًا في ذلك على قاعدة (الدَّفع أقوى من الرَّفع).‏

‏ لماذا يرفض الخبراء دعوات الإخوان للإفراج عن أتباعهم في السجون؟ ‏

واستغربت «سليمان» من أن يكون هذا رأي المؤسسة الدينية الرسمية في مصر، ورغم ذلك يرفض السلفيون، ممن أسمتهم "مشايخ ‏الساحات" بشكل قاطع الإفطار في رمضان للوقاية من فيرس كورونا، وبعضهم أفتى طبيا، وكأنه طبيب بأن عدم شرب الماء في ‏رمضان، لا يجعل الحلق جافا، إلا لمن يعملون بالشمس.‏

وتساءلت: هل لم يجعلهم كورونا يراجعون أنفسهم، أو يخجلون من موقفهم ومقاعدهم الإفتائية المدعية العلم ببواطن الأمور، في هذا ‏الواقع الذي أحيانا يعجز الأطباء عن تفسيره.‏

وأضافت: ألم يخجلوا وهم يرون أكبر منشأة علمية ودينية إسلامية في الوطن العربي، تسند الأمر للعلماء وتولي مصلحة وصحة الفرد ‏عن الشعائر، مردفة: يبدو أن هؤلاد يحتاجون أزمانا كونية وآلاف الساعات الضوئية، حتى يدركوا شيئا من حكمة الخلق ويدركون ‏أن منابرهم وسطوتهم سقطت عنها ورقة التوت ولم يبقَ سوى الإنسان والكون في مصارحة تامة لبحث مستقبل كل كائن حي. ‏

وقالت الباحثة: أن هؤلاء لم يبرحوا أزمنة ما قبل التاريخ، مؤكدة أن الإسلام والنبي وزمنه بريئون من هذا التعنت غير المعتبر لفقه ‏العلم، لافتة إلى أن أهواءهم المتعصبة، طالما أرهقتنا وكلفتنا خسائر علمية ومجتمعية.‏  

Last Update : 2020-05-23 12:22 PM # Release : 0067