الثلاثاء 2 يونيو 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

فورد تضع خطة لتسريع إنتاج الكمامات وأجهزة التنفس لمصابي كورونا

فورد موتور كومباني
فورد موتور كومباني

 أبرمت فورد موتور كومباني اتفاق تتعاون خلاله مع شركات رائدة تضم كل من "ثري ام" و"جنرال إلكتريك للرعاية الصحية"، لتسخير خبراتها الصناعية والهندسية بهدف توسيع نطاق إنتاج المعدات والمستلزمات الطبية لكوادر الرعاية الصحية، والمسعفين الأوائل والمرضى الذين يكافحون ضد فيروس كورونا المستجد.



كما تخطط فورد لتجميع أكثر من 100 ألف قناع بلاستيكي لحماية الوجه أسبوعياً، وتسخير إمكاناتها في تقنية الطباعة ثلاثة الأبعاد لإنتاج مكونات تستخدم في الوقاية الشخصية من الفيروس.

وفي هذا السياق، قال بيل فورد رئيس مجلس الإدارة التنفيذي في شركة فورد: "تواجه الولايات المتحدة الأمريكية والعالم بأسره فترة عصيبة بكل معنى الكلمة، فترة تستلزم منا التعاون واتخاذ الخطوات العملية لأن التكاتف معاً عبر مختلف القطاعات سيتيح لنا إحداث فارق حقيقي في حياة الناس الأكثر حاجة ومساعدة الجنود المجهولين الذين يمثلون خط الدفاع الأول في وجه تفشي هذا الوباء.

ومن هذا المنطلق، ترى فورد أنه من واجبها الوقوف إلى جانبهم ومدهم بكل سبل الدعم الممكنة في هذه الأوقات العصيبة، تماماً كما اعتدنا على مدار تاريخ شركتنا الممتد لنحو 117 عاماً".

جهاز التنفس الكهربائي لتنقية الهواء يتعاون فريق فورد مع شركة "ثري ام" لزيادة قدرتها الإنتاجية من تصاميم جهاز التنفس الكهربائي لتنقية الهواء، ويشاركون فريق عملها في تطوير تصميم جديد باستخدام مكونات من كلتا الشركتين لتلبية الطلب الهائل من المستجيبين الأوائل والعاملين في قطاع الرعاية الصحية.

ومن الممكن إنتاج هذا الجهاز الجديد في مصنع فورد بدعم من موظفين لدى "اتحاد عمال السيارات والفضاء والزراعة".

ولتسريع وتيرة الإنتاج قدر المستطاع، حددت فرق فورد و"ثري ام"  الأجزاء الجاهزة مثل المراوح من المقاعد المبردة في شاحنات فورد F-150 المخصصة لتدفق الهواء وفلاتر الهواء "ثري ام هيبا" وتخصيصها لتصفية الملوثات المحمولة جواً على غرار القطرات التي تحمل جزيئات الفيروس، علاوة على الاستفادة من مكونات البطاريات المحمولة لتوصيلها بأجهزة التنفس لتتمكن من العمل لمدة تصل إلى 8 ساعات.

وتنظر فورد في إمكانية إنتاج أجهزة التنفس المذكورة في أحد مصانعها في ولاية ميشيغان الأمريكية، لتساعد شركة "ثري ام" في تعزيز القدرات الإنتاجية إلى عشرة أضعاف.

وجاء العمل على هذه المبادرة في ضوء طلب للمساعدة وجهه مسؤولون في حكومة الولايات المتحدة الأمريكية.

الكمامات وأقنعة الوجه وفي الوقت نفسه، يعمل فريق التصميم التابع لشركة فورد في الولايات المتحدة على ابتكار وبدء اختبار الأقنعة الشفافة لوقاية الوجه بالكامل بأسرع وقت ممكن للعاملين الطبيين والمسعفين الأوائل. وتوفر هذه الأقنعة الحماية للوجه والعينين بالكامل من الإصابة العرضية بالسوائل، وعندما تقترن بكمامات N95 يمكن أن تكون طريقة أكثر فاعلية للحد من التعرض المحتمل لفيروس كورونا من كمامات N95 لوحدها.

وسيتم اختبار أول ألف قناع لوقاية الوجه هذا الأسبوع في جامعة ديترويت مرسي، ومؤسسة نظام هنري فورد الصحية، ومركز ديترويت الطبي -مستشفيات سيناي جريس. ومن المتوقع إنتاج 75 ألف من هذه الأقنعة هذا الأسبوع وإنتاج ما يقارب 100 ألف منها أسبوعياً، في "منشآت تروي للتصميم والتصنيع" التابعة لشركة فورد في مدينة بلايموث في ولاية ميشيغان الأمريكية.

وتعمل فورد على الاستفادة من إمكانات المركز الصناعي المتقدم في ريدفورد، ميشيغان، وقدراتها في الطباعة ثلاثية الأبعاد لتصنيع المكونات والعناصر المستخدمة في معدات الوقاية الشخصية من الفيروس.

 

 

وكانت فورد قد أسست فريق عمل لمساعدة المستشفيات في تحديد حاجتها من كمامات N95 والكمامات الجراحية وتلبية متطلباتها. كما التزمت الشركة حتى الآن بإرسال 40 ألف كمامة من مؤسسة نظام هنري فورد الصحي وتعمل على تأمين إمدادات إضافية.

وبالتعاون مع الشركات التي تدعمها، توفر فورد  أحدث المعلومات حول التقدم المحرز في هذه المشاريع الخاصة.

Last Update : 2020-05-23 12:22 PM # Release : 0067