الثلاثاء 31 مارس 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

بعد انسحاب إثيوبيا من مفاوضات سد النهضة.. وزارة الخارجية تعلِّق.. "نصر علام": مش رايحين نشرب شاي على القهوة.. وخبيرة تكشف خطورة القرار

سد النهضة
سد النهضة

أثار قرار وزارة المياه والري والطاقة الإثيوبية، أمس الأربعاء، بعدم استكمال المفاوضات حول سد النهضة، المقرر إجراؤها في واشنطن يومي 27 و28 فبراير الجاري، الكثير من ردود الفعل والتساؤلات حول جدية أديس أبابا في المباحثات والتوصل إلى اتفاق يُرضي الأطراف الثلاث.



الخارجية حول مقاطعة إثيوبيا اجتماع سد النهضة: ملتزمون بالمسار التفاوضي الذي ترعاه أمريكا

 

أكد المستشار أحمد حافظ المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أن مصر ملتزمة بالمسار التفاوضي الذي ترعاه الولايات المتحدة والبنك الدولي، خاصةً وأن الهدف من الاجتماع الراهن في واشنطن وفق ما سبق واتفقت عليه الدول الثلاث هو وضع اللمسات الاخيرة لاتفاق ملء وتشغيل سد النهضة، والذي قام الجانب الأمريكي والبنك الدولي ببلورته على ضوء جولات المفاوضات التي أجريت بين الدول الثلاث منذ اجتماع واشنطن الأول الذي عقد يوم ٦ نوفمبر ٢٠١٩.

جاء ذلك في بيان وزارة الخارجية أمس، ردًّا على سؤال من أحد المراسلين حول ما أعلن عن عدم مشاركة إثيوبيا في الاجتماع الوزاري المقرر عقده في واشنطن يومي ٢٧ و٢٨ فبراير الجاري حول سد النهضة.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أن وزيري الخارجية والموارد المائية والري سوف يشاركان في الاجتماع الوزاري الذي دعت إليه الإدارة الأمريكية، وذلك تقديرًا للدور البنَّاء الذي اضطلعت به الإدارة الأمريكية على مدار الأشهر الماضية في مساعدة الدول الثلاث للتوصل إلى الاتفاق المنشود.

وأضاف “حافظ” أن مشاركة مصر في الاجتماع تأتي اتساقًا مع النهج المصري الذي يعكس حسن النية والرغبة المخلصة في التوصل إلى اتفاق نهائي حول ملء وتشغيل سد النهضة.

 

محمد نصر علام عن انسحاب إثيوبيا من المفاوضات: مش رايحين نشرب شاي على القهوة  

 

كما أعرب الدكتور محمد نصر الدين علام، وزير الري والموارد المائية الأسبق، عن استيائه واستغرابه من غياب إثيوبيا عن اجتماع الجولة النهائية لسد النهضة، مضيفًا: ”شيء مفاجئ وغريب وأمر غير معتاد دبلوماسيًا.. إحنا مش رايحين نشرب شاي على القهوة”.

وأشار خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “رأي عام”، المذاع على قناة “تن”، تقديم عمرو عبد الحميد، إلى أنه برغم وجود تعهد أمريكي بإنهاء مفاوضات سد النهضة بشكل يتوافق مع الدول الثلاث، إلا أن هناك تناقضًا بين تصريحات الرئيس الأمريكي ووزير الخزانة ووزير الخارجية والذي صرَّح بأن المفاوضات تحتاج إلى شهور.

ولفت إلى أن مصر ملتزمة بالمسار التفاوضي الذي ترعاه الولايات المتحدة الأمريكية، وحريصة على الوصول لتوافق حول سد النهضة.

وتابع: ”على مصر أن تنتظر رأي الدولة الراعية لعملية التفاوض”، مشيرًا إلى أنه كان يجب على إثيوبيا طرح نقاط الاعتراض في المفاوضات بدلًا من التغيب عن الجولة الأخيرة للمفاوضات.

 

خبيرة استراتيجية تكشف خطورة انسحاب إثيوبيا من مفاوضات سد النهضة

 

 

وقالت الدكتورة أماني الطويل، مدير البرنامج الأفريقي بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية: إن انسحاب إثيوبيا من الجولة الأخيرة لمفاوضات سد النهضة المقرر أن تبدأ اليوم في واشنطن قرار مفاجئ وغير متوقع ويعكس السلوك الإثيوبي عبر 9 سنوات من المباحثات.

وأضافت خلال حديثها لفضائية "الغد"، أن المنهج الثابت لإثيوبيا هو التلاعب بالوقت، مشيرة إلى أنه كان متوقعًا توقيع أديس أبابا على اتفاقية، ولم يكن الأمر متعلقًا بجلسة مفاوضات.

وتابعت: "يجب على أمريكا أن تطلب من إثيوبيا أن يكون هناك تباطؤ في ملء بحيرة سد النهضة والتي أعلنت أديس أبابا أنها ستبدأ الملء في يوليو 2020".

واستطردت: "نحن أمام مأزق الآن متعلق بأن يتم ملء البحيرة بدون التوصل إلى اتفاق، وهذا مسألة غير مسبوقة تهدد الاستقرار الإقليمي وتؤثر على مصر".

وأشارت إلى أن مصر سوف تمارس ضغوطًا على الإدارة الأمريكية في اتجاه انسحاب إثيوبيا من الجولة الختامية لمفاوضات سد النهضة.

Last Update : 2020-03-19 01:13 PM # Release : 0067