الإثنين 6 أبريل 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

افتتاح الملتقى الأول بـ"هندسة المنصورة" لسد الفجوة بين الجامعة والصناعة

الملتقى الأول بـ هندسة المنصورة
الملتقى الأول بـ هندسة المنصورة

افتتح اليوم الأحد، الدكتور أشرف عبد الباسط رئيس جامعة المنصورة الملتقى الهندسي الأول ٢٠٢٠ الذي يقام على مدار يومي 23 و24 فبراير الجاري بمدرج الدكتور مجدي أبو ريان بكلية الهندسة جامعة المنصورة، وذلك بريادة الدكتور محمود المليجي نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة.



وشهد الافتتاح الدكتور محمد عطية البيومي نائب رئيس جامعة المنصورة لشئون التعليم والطلاب، الدكتور أشرف طارق حافظ نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، الدكتور محمد عبد العظيم عميد كلية الهندسة، الدكتور محمد جمال مهدي وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، الدكتور شريف البدوي وكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث، الدكتور إبراهيم القلا وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة. 

 

من جامعة المنصورة تفوز في المسابقة العالمية للتصوير الجداري

وشارك بالحضور عدد من أساتذة الكلية، الدكتور عابد محمد نصر رئيس شرف الملتقى، المهندس رضا الشافعي نقيب المهندسين بالدقهلية وعدد من أعضاء النقابة، أحمد رعب رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية بالدقهلية وعدد من أعضاء الغرفة. 

 

كما حضر أيمن موسى رئيس جهاز تنمية المشروعات بالدقهلية، وليد عاشور رئيس جهاز تحديث الصناعات بالدقهلية، الكيميائي عبد الواحد الدسوقي رئيس مجلس إدارة شركة سماد طلخا.

 

وحضر المهندس حمدي درغام رئيس مجلس إدارة شركة وسط الدلتا لإنتاج الكهرباء، المهندس عبد الحميد شومان رئيس مجلس إدارة المنطقة الصناعية بجمصة، المهندس خالد نصر رئيس مجلس إدارة شركة مياة الشرب والصرف الصحى بالدقهلية، الدكتور سعد مكي وكيل وزارة الصحة بالدقهلية، أسامة موسى أمين عام جامعة المنصورة ونواب الجامعة المساعدين، عدد من طلاب كلية الهندسة بعدد من الجامعات المصرية.

 

 

وأشاد رئيس جامعة المنصورة بدور كلية الهندسة في الارتقاء بالجامعة وبروح التعاون وإعلاء المصلحة العامة التي تسود العمل بالكلية.

 

وأثنى على فكرة الملتقى لإسهامه في تبادل الخبرات بين طلاب كليات الهندسة بعدد من الجامعات المصرية وعلى مشاركة المجتمع المدني ممثلا في شركتي المياه والكهرباء والغرفة التجارية ونقابة المهندسين بالدقهلية في هذا الملتقى.

 

 

ويرى أهمية أن تساهم الجامعات في الارتقاء بالصناعة حيث يعتبر المجلس الأعلى للجامعات ذلك مؤشرا هاما لكفاءة الجامعات.

 

وأعرب الدكتور محمد عبد العظيم عميد كلية الهندسة جامعة المنصورة عن اعتزازه بالانتماء للكلية التي يعمل فيها الجميع على قلب رجل واحد لتنمية قدرات الطلاب والأساتذة من خلال تنظيم مختلف الفعاليات العلمية والارتقاء بالجوانب الدراسية العملية التي تحقق ذلك.

 

 وأضاف أن هذا الملتقى يقام في إطار تنفيذ توصيات المجلس الاستشاري الصناعي بضرورة سد الفجوة بين الجامعة والصناعة وبين مواصفات الخريج واحتياجات سوق العمل.

 

ونوه بأن هذا الملتقى الذي يقام للمرة الأولى هذا العام والمخطط عقده وتطويره سنويًا حتى 2030، يتناغم مع خطة  التنمية المستدامة للدولة، حيث يهدف في دورته الأولى إلى تقديم شركات هندسية ذات مكانة في السوق المصري لأسرة الكلية سواء الإدارة، أو الأساتذة، أو الطلاب، أو ضيوف الملتقى من ناحية، وإبراز الممارسات المتميزة بالكلية على المستويين الفردي والجماعي لهذه الشركات وضيوف الملتقى وتقديم برامج الكلية برؤية جديدة من ناحية أخرى.

وأضاف أن أهم فعاليات الملتقى ستكون الجلسة الافتتاحية بحضور قيادات الجامعة، والكلية، وأعضاء المجلس الاستشاري الصناعي، وممثلي وزارات وشركات قومية.

وأكد أن هذا الملتقى يتضمن أيضًا مسابقات علمية مختلفة تظهر مهارات الطلاب في رالي السيارات والروبوت وخلافه، ومعرضًا للملصقات العلمية لأهم الأبحاث التطبيقية، وتوقيع بروتوكولات تعاون مع جهات مجتمعية مختلفة وندوات وورش عمل تتضمن قضايا قومية فى إطار رؤية التنمية المستدامة للدولة ٢٠٣٠ يحاضر فيها شخصيات علمية مشهود لها بالجدارة

وأشار عبد العظيم إلى أنه ستُعقد ورش عمل لممثلي الشركات المشاركة في الملتقى في موضوعات مرتبطة باحتياجات سوق العمل، وفرص التوظيف الإقليمية والدولي، وعرض لقصص نجاح للشباب والطلاب والشركات الناشئة، وبأنه سيتم تكريم الأساتذة الراحلين فى يوم الوفاء وتكريم الشركات العارضة والطلاب الفائزين في الفعاليات المختلفة.

Last Update : 2020-03-19 01:13 PM # Release : 0067