السبت 22 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

محمد كوثراني.. مهندس العلاقات بين الفصائل العراقية وإيران بعد مقتل قاسم سليماني

كوثراني
كوثراني

تحدثت العديد من التقارير الإعلامية عن تولي محمد كوثراني مسؤول الملف العراقي في مليشيا حزب الله اللبنانية الإرهابية، قيادة النفوذ الإيراني بالعراق الذي كلف به من قبل مليشيا الحرس الثوري خلفا لقائد فيلق القدس قاسم سليماني الذي قتل بغارة أمريكية قرب مطار بغداد الدولي الشهر الماضي.



 

توسيع نفوذ حزب الله في العراق

ويري مراقبون أن تولي كوثراني هذه المهمة هو توسيع لنفوذ تنظيم حزب الله الجنوب لبناني في العراق، حيث كشف تقرير لوكالة رويترز الاخبارية  أن "حزب الله" اللبناني عقد اجتماعا موحدا لقادة الفصائل العراقية المختلفة بعد مقتل قاسم سليماني.

 

وعقد الاجتماع الهام في بيروت بحسب المصادر برئاسة المسؤول عن الملف العراقي في "حزب الله" اللبناني، محمد كوثراني، حيث تم التطرق لمستقبل التنسيق والتعاون والاتصال بين كل الفصائل العراقية والقيادة الإيرانية عبر الحزب اللبناني.

 

وحضر اللقاء ممثلين عن الأحزاب والتيارات العراقية الموالية لإيران بالإضافة إلى حضور زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر حيث تم التطرق إلى الأوضاع السياسية في العراق والاستحقاقات القادمة خصوصا في موضوع تشكيل الحكومة العراقية وتوصل الجميع إلى الاتفاق علي تعيين توفيق علاوي رئيسا للحكومة.

 

وتحدثت المصادر عن سخط كبير عبر عنه كوثراني للفصائل العراقية بسبب فشلهم بإخماد واحتواء الاحتجاجات الشعبية وهذا الأمر أزعج العراقيين وتدخل المسؤول اللبناني بالشؤون العراقية ومحاولته لعب دور القائد والمسؤول عن الوضع بعد رحيل سليماني.

 

من ناحية اخري يري مراقبون بحسب وكالة سبوتنيك الروسية أن حزب الله حصل على فرصة ليوسع دوره وتأثيره في المنطقة عبر العراق، لكن ذلك لا يعني أن الحزب سيدخل لعبة إدارة السياسة العراقية من خلال قيادة الفصائل العراقية بل ستكون مهمته مؤقتة إلى أن تتولى القيادة الجديدة في فيلق القدس التعامل مع الأزمة السياسية في العراق.

 

اقرأ ايضا: 

تحدث خلالها عن صدام.. إيران تنشر وصية قاسم سليماني في ذكرى الأربعين

 

ادارة الملف السياسي

وتولى كوثراني رئاسة الملف العراقي في تنظيم حزب الله اللبناني عقب سقوط نظام حزب البعث في العراق عام ٢٠٠٣.

 

ومنذ ذلك الحين وحتى الآن يواصل كوثراني إدارة الملف السياسي العراقي ولطالما لعب أدوارا رئيسية في التقريب بين الأطراف السياسية التابعة لإيران بالعراق، وإدامة السيطرة الإيرانية على الحكومات المتعاقبة منذ عام ٢٠٠٣.

 

تعزيز النفوذ الإيراني

وولد كوثراني بمدينة النجف العراقية، ويمضي منذ عام ٢٠٠٣ معظم وقته ما بين العراق ولبنان ضمن واجباته لتعزيز النفوذ الإيراني في المنطقة ومراعاة المصالح المالية والسياسية والعسكرية الإيرانية في العراق ودعم مليشيات طهران.

 

وساهم كوثراني في تشكيل مليشيا كتائب حزب الله العراق إلى جانب زعيمها أبو مهدي المهندس الذي قتل في يناير الماضي بغارة أمريكية مع قائد فيلق القدس قاسم سليماني قرب مطار بغداد الدولي.

 

كما أشرف على تدريب مليشيات حزب الله العراق وعصائب أهل الحق من قبل خبراء من مليشيا حزب الله اللبنانية لتنفيذ هجمات إرهابية ضد القوات الأمريكية والتحالف الدولي في العراق والمدنيين عام ٢٠٠٥ بأوامر مباشرة من قاسم سليماني. 

Last Update : 2020-02-20 09:45 AM # Release : 0061